موقع السلطنة الأدبي YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد البطاقات
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الحوارات الأدبية
لقاء للشاعره عائشة الفزاري في جريدة الشرق الأوسط
لقاء للشاعره عائشة الفزاري في جريدة الشرق الأوسط
02-17-2010 02:05 PM
السلطنة :

أفردت جريدة الشرق القطرية في عددها الصادر السبت 13/ 2 / 2010 صفحة كاملة في حوار أصفه بالأكثر من رائع
مع شاعرة صدانا الرائعة الشاعرة الأستاذة عائشة الفزارية أحد ركائز الإبداع المهمة خليجيا وعربيا ذات الحرف البهي
إليكم هذا اللقاء
ولمتابعته ف / على موقع الجريدة الرسمي

***
***



الشاعرة العمانية عائشة الفزاري للشرق:قصائدي تشبهني .. والعامل المشترك بيننا الصدق
2010-02-13
مسقط: راشد أحمد البلوشي:


عائشة الفزاري شاعرة عمانية كانت ولا تزال ذات حضور جميل على الساحة لولا غيابها في السنوات الخمس الأخيرة بسبب استكمال دراساتها العليا خارج السلطنة، حيث انتهت مؤخرا من الحصول على درجة الماجستير من هولندا.
شاركت شاعرتنا في أبرز المهرجانات والملتقيات كمهرجان الشعر العماني ومهرجان سوق صحار ، أحيت الكثير من الأمسيات الشعرية وعلى مستوى رفيع كما لها حضور وحظ وافر في كتابة اللوحات الشعرية الخاصة بالمهرجانات حيث كتبت ثلاث لوحات في مهرجان المكارم واللوحة البحرية في مهرجان العهد والولاء.
الملتقيات الشعرية في حياتها هي نغم يداعبها أينما رحلت تتوق إليه، لا بل تتهافت عليه نفسها وتشتاق له شوق الحبيب لحبيبته.
الشرق استطاعت أن تسبر أغوار حياتها الشعرية والخاصة من خلال هذه التساؤلات:

- ماذا تقول الشاعرة عائشة الفزاري عن مسيرتها الشعرية؟

ما هي إلا انعكاسات وبؤر ضوئية على ما نراه الآن في وقتنا الحالي ، ورغم الأعمال الأدبية التي قدمتني إلا أنني أشعر بظمأ شديد للمزيد. فالشاعر الحق هو الذي يشعر بحنين يناديه كما ينادي الطفل أمه فتهدهده وتحنو عليه.

- شاركتٍ في العديد من الأنشطة والفعاليات ومن ضمنها مشروع جمع التراث الخليجي لصالح دولة قطر كيف وجدتي هذا التراث ؟

أما عن مشروع جمع التراث فقد كان لي شرف أن أحظى بتلك الفرصة للاطلاع على الجزء الذي تمنيت أن أراه .. وتخيلته لكنه فاق توقعاتي وكان من أجمل اللحظات التي مررت بها ،، وهناك شبه كبير بين تراث عمان وقطر أشعر و كأن حبلا خفيا يمتد ،،، لا بل جسر من الود والحب يربط بين الشقيقتين ( عمان و قطر )

- هل للملتقيات الشعرية دور كبير في حياة الشاعرة عائشة الفزاري؟

هناك وفي ذاك المكان فقط أشعر بالحياة ،، لا... بل أشعر بنبض الحياة . الملتقيات الشعرية في حياتي هي نغم يداعبني أينما رحلت أتوق إليه، لا بل تتهافت عليه نفسي وتشتاق له شوق الحبيب لحبيبته

- أين تجد عائشة الفزاري نفسها من الشاعرات الخليجيات ؟

عائشة الفزاري ،، تجدها هناك في ركن خاص تفوح منه رائحة لا يخطئها الأنف هي رائحة الحب والإحساس الذي أشعر به يتدفق غزيرا حينما امسك بقلمي وأجدني أذهب إلى واحةٍ غنّاء ترتع فيها القلوب مشتاقةً إلى ميناءِ سلام . وأحيانا أخرى تجد ذاك الركن وقد اضطرمت به نار من الغيرة على ما نراه من انفلات الوعي وتهافت الناس على المظاهر الخادعة .

- "أنين غزة " أثر في الجميع وخاصة المبدعون منهم يعني القضية في الفلسطينية لها حيز في حياة الشاعرة الفزاري ما مدى التأثر الشاعرة بالقضية الفلسطينية؟؟

القضية الفلسطينية آه ثم آه .. أنين غزة هو نقطة من بحر الدماء الطاهرة التي روت أرض فلسطين ...هنا أقف عاجزة أشعر بالكلمات تموت على شفتي والعبرات تسيل ساخنة على وجنتي جراء ما أراه من ظلم صارخ وعندها... أجدني وقد نسجت الكآبة والحسرة شباكها كما العنكبوت وحينها يأبي قلمي أن يخط سوى واقع الأمة العربية بصمتها الصارخ!!

- كيف ترين ساحة الشاعرات العمانيات قبل عشر سنوات وساحة شاعرات هذا اليوم ؟

في السابق كانت الساحة تغدو قاحلة جرداء ، قلة من الشاعرات ولم تكن قد أخذت المرأة على وجه العموم وضعها ومكانتها التي تستحقها أدبيا، لكن الساحة الشعرية حالياً غدت كخلية نحل تستعر بالحركة الدائبة التي لا تهدأ فهي في تجدد وتغير مستمر ، وأصبحت هناك طفرة في جميع المجالات الأدبية ، وسُلطت الكثير من الأضواء على الساحة الشعرية على وجه الخصوص.

- إلى أين وصلت الشاعرة العمانية وهل للإعلام العماني ظهورها المكثف؟

في السابق لم يكن هناك اهتمام بالشاعرة العمانية على وجه الخصوص ، أما الآن فقد أخذت الشاعرة العمانية حقها و أكثر بدليل ازدحام الساحة الشعرية بعدد كبير من الشاعرات ،، مما يدل على الاهتمام الإعلامي والأدبي الذي أولته الدولة لتلك الفئة وتشجيعها بكافة الوسائل سواء كانت مادية أو معنوية .

- لماذا لم توثق عائشة الفزاري شعرها في ديوان مطبوع أم لها رؤية أخرى في ذلك؟

من الجميل أن يكون لي ديوان مطبوع ولكن أنا أهفو لأكثر من ذلك ، أن أكون لست فقط على الورق ، لا بل بداخل القلوب علما بأنني لملمت بعض نتاجي السابق في كتيب عنونته بوجدانيات لم يسوق واقتصر توزيعه على الأهل والمقربين من الأصدقاء وهناك نية في القادم في جمع شتاتي الأدبي في وطن مصغر بإذن الله

- كيف تجدين الساحة الشعرية القطرية؟

الساحة الشعرية القطرية تكتظ بمجموعة من الكتاب والشعراء ممن لهم ثقل ووزن ليس فقط على الساحة الشعرية وإنما الثقافية ككل، وأنا مع فكرة استقطاب مجموعة من الشعراء الناشئين وإمدادهم بالخبرات اللازمة والدعم ليس مادياً فقط أيضا معنويا ، فلنفكر سويا ... كيف يكون لدينا ابتكار و إ"بداع ولنقل تفوق على الصعيد العالمي إن لم نسمح بتلك المواهب الصغيرة ـــ التي تحتاج فقط لحاضنة ـــ بالسطوع والظهور بجانب عمالقة الأدب وهؤلاء بدورهم عليهم الدور الأكبر لصقل مهاراتهم .. وهذه هي وجهة نظري في الأمر. وقطر ما أجمله من بلد دائما حاضن للمواهب ومحفز جميل للإبداع.

- ما الجديد في حياة الشاعرة عائشة الفزاري ؟

هناك مشاريع عدة عُرضت علي و مازال هناك كثير من الوقت للإمعان فيها حتى تكون إضافة جديدة وعلى مستوى راقي من الفكر. أما جديدي الحالي أفضل الاحتفاظ به ولكني أنوه بأنه قريبا سيكون هناك مفاجأة لقرائي الأعزاء.

- يقولون لكل شاعر ٍ جو ٌ خاصٌ لكتابة ِ الشعر ِ ...فما هي طقوس عائشة الفزاري لحظة الكتابة ؟؟

لاشك للكتابة طقوس وملذات خاصة لدى من يجوس عوالمها وعائشة الفزاري لا تحتاج سوى القليل من الهدوء وأن تكون في حالة نفسية مستقرة لتبدع (( أو دعني أقول(( متى ما عانقني الحرف هرعت لاحتوائه في أوراقي ))

- ما هو النص الذي أبكى عائشة لحظة كتابته ؟؟ وما هو أقرب النصوص لقلبها ؟؟؟

كثيرا ما أبكتني نصوصي وخاصة فيما يتعلق بقضايا الأمة وما آل إليه الحال وذاك الصراع الأزلي فكلما اهتديتُ إلى نص كان يبكيني الحدث حدّ الإغماء ، وما أثر بي كثيرا هو نص كتبته
في غزة المكلومة وذاك الألم الذي اعتصر قلبي لحظة الكتابة بتخيلي لمشاهد رأيتها تدمي القلوب "اغتصاب البراءة بأيدي الجبناء الصهاينة من غير شفقة ولا رحمة"

- ما وجه الشبه بينك وبين قصائدك ؟؟؟

قصائدي تشبهني إلى حدٍ ملفت .. كلانا يتصبب هدوءاً .. والعامل المشترك بيننا الصدق

- هل هناك لحظة تعجزين فيها تماما عن الكتابة ؟؟؟

أحيانا يصل الإنسان إلى مرحلة لا يفهم فيها نفسه فضلا أن يفهمها غيره حينها يخون عائشة قلمها ويعجز أن يسطر حرفا .

- أراكِ تتحركين بين الفصيح و النبط ؟ فما الدافع الذي يجعلكِ تكتبين الفصيح ،، و ما يجعلك تكتبين النبطي ؟

كلاهما شعر والشعر تعبير إنساني فردي يتمدّد ظلّه الوارف عبر اتجاهات شتى ، والشاعر هو لسان حال الأمة .. فأنا لا أكتب كثيرا في الغزل
وتستهويني الكتابة في الأغراض الشعرية الأخرى كمثل الوطني الاجتماعي الديني ومناصرة قضايا الأمة ولي كتابات عده في هذا الشأن فلكوني أعشق اللغة العربية أجد ميولي فيها بل أجد الشعر الفصيح لسان كل إنسان في أي قُطرٍ كان حيث لاحدود له
أما مايجعلني أكتب النبطي هو الحضور العاطفي، حيث التصعيد الصاخب لذلك الهاجس والوصول به إلى حد الانتشاء، من حيث نداء القلب ،أو ضمن تلبية طلب مشاركة وطنية شعبية .

- أين الشاعرات العمانيات من ساحة الشعر الخليجي لأنه نادرا ما نشوف شاعرة عمانية على عكس الكثير من الشاعرات الخليجيات؟؟؟

هناك ندرة في تواجد الشاعرات عموما وكانت تعد على الأصابع ولكن الآن وبفضل المنتديات الأدبية الإلكترونية وبعد برنامج الشعر الأول " شاعر المليون " بدأت الحركة الشعرية النسائية على وجه الخصوص تنشط من خلال بث القنوات للبرامج الأدبية واهتمام الصحف بالنشاط الشعري علما بأن المجتمع والعادات والتقاليد لم تعد عائقا قويا يمنع وصول قلم المرأة كما هو في السابق والشاعرة العُمانية كانت ولاتزال ذات صوت شعري قوي ولكنها تفتقد للظهور الإعلامي المكثف.

- من الألقاب التي وسمت بها من خلال المنتديات الأدبية بـ ((شاعرة الوطن)) فما رأيك بهذا اللقب؟؟

ذاك وسام فخر أضعه بين عيني ، على صدري..’ وفوق جبيني كتبت في الوطن كثيرا وسأبقى وسيبقى حب الوطن راسخا في القلب كرسوخ الجبال الشامخة وما أعذب الشعر ..الحرف حين يكون في الوطن .

- أين الشعر الحديث من عائشة ؟ أو أين هي منه ؟

لست من كتاب الشعر الحديث ولكن متذوقة جيدة للجيد منه ولي فيه محاولة يتيمة ومتى ما كان بإمكاني أن اكتب الشعر الحديث بشكل مقبول سأكبته

وما تعريفك للحداثة ؟

لست بـ منظرة أو أديبة لأعرّف الحداثة ولا أستطيع تحديد مفهومٍ ما ..! إذ ثمة مفاهيم متضاربة في تعريف ماهيتها. هناك من يقول بأن الشعر الحديث هو مادة صعبة وهو حقل للإبداع الذي يقوم على الهيمنة على كل التراث السابق وآخرون يؤكدون على أن الشعر الكلاسيكي المقفى والموزون هو الشعر الحقيقي وما سواه ليس بشعر ..! وأنا مع هذا الرأي وذاك .. ومن وجهة نظر شخصية أن كليهما شعر وكل منهما مكمل للآخر وأقصد هنا شعر الحداثة الحقيقي فقط وسأبقى ضد رصف الكلمات التي لا تشبه الشعر أبدا ويقال عنها شعر حديث

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2273


خدمات المحتوى



تقييم
1.63/10 (595 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.