روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
إلى سمائل المجد والتاريخ~ [ آخر الردود : حمد الراجحي - ]       »     أحاسيس ~ [ آخر الردود : حمد الراجحي - ]       »     حكايات وهج الروح [ آخر الردود : وهج الروح - ]       »     .:,’،بعثرة ورق .,:: [ آخر الردود : أزهارُ الكرزْ - ]       »     في محراب الحنين [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     من كلامك [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     المسؤولية الاجتماعية [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     غيره [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     عام مضى [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     هموم مضت في فضاء الواقع [ آخر الردود : زياد الحمداني (( جناح الأسير)) - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 3,231ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 2,482ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 6,748
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 32,991عدد الضغطات : 32,789عدد الضغطات : 32,913

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > القصة القصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-04-2016, 11:38 AM
الصورة الرمزية محمد الفاضل
محمد الفاضل محمد الفاضل غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: السويد
المشاركات: 222

اوسمتي

افتراضي الدرويش

الدرويش – محمد الفاضل

اعتاد أن يقضي سحابة نهاره جالساً عند مدخل حارة الزيتون في منطقة تقاطع باب توما ، حيث تشتهر بشوارعها القديمة و زواريبها العتيقة التي تروي اَلاف الحكايات ، البيوت متلاصقة ، تحنو على بعضها و تتكئ الجدران على بعضها البعض في مشهد يوحي بالحميمية والمحبة ، وفي النهار تتسلل أشعة الشمس الذهبية عبر شبابيكها الملونة فتنعكس لوحة تأسر القلوب . معظم بيوت الحارة تتوسطها بحرة ، يحيط بها زهر الياسمين والفل ، وشجر الليمون والنارنج .
رائحة العطر في كل مكان ، حتى البيوت ، تتشرب العطر طوال النهار فتبقى الرائحة تفوح طوال المساء ، الأسواق تعج بالمارة وبائعي الخضار ، لم يأبه بوجوده أحد من المارة . متوسط القامة ، في نهاية عقده السادس ، عينان غائرتان ، تتطلعان إلى الأفق البعيد . ذو لحية بيضاء ، كثة وشعر ملبد بالأوساخ ، رث الثياب . يتفحص المارة وتتقاذفه نظرات الشفقة والعطف .
كان الأهالي يتصدقون عليه ببضعة قروش ، وفي اَخر النهار يلملم جراحه ويمسح دموعه التي ترقرقت في عينيه وينصرف. في ذلك اليوم القائظ قررت أن أمشي خلف ذلك العجوز الذي كنا نسميه الدرويش ، لكي أعرف وجهته ، بعد أن بلغ مني الفضول مبلغه . أدخلت صناديق الخضار في عجالة وأقفلت الدكان.
كان الدرويش ينقل قدميه ببطء على الطريق ، اجتاز زقاق الحي , في اَخره يقبع منزل جميل . طرق الباب بإلحاح ، وبعد برهة قصيرة ، فتح الباب شاب في عقده الثالث . استوقفني المشهد . فجأة أمسك الدرويش بتلابيب الشاب وبدأ يعنفه.
قررت أن أقترب أكثر لأسمع مايدور .
- ولكن هذا بيتي ، هل نسيت ؟ حتى إن الجدران والحجارة تشهد ، لقد أفنيت عمري في بنائه .
استشاط الشاب غضيا ودفع الدرويش بقسوة فسقط على الأرض. تحامل على نفسه ونهض بصعوبة بالغة ، وأجهش في البكاء حتى تخضبت لحيته . رفع يديه إلى السماء ، وبدأ يدعو بصوت خاشع منكسر. بعد مرور بضعة أيام ، تناهى إلى سمع الدرويش أن الشاب مريض ، وهو يرقد بين الحياة والموت . بدأ يحث الخطى نحو منزل الشاب وقلبه يخفق بشدة ، كان الشاب يرقد على السرير وقد شحب لونه ، بعد أن نهش جسمه المرض . دلف الدرويش إلى المنزل وجثا على ركبتيه وبدأ يردد
- و لكنه ولدي ! يارب تلطف به ولا تستجب لدعائي .

السويد – 3 / 4 / 2016

__________________


روحي تحلق بعيداً في الفضاء تخترق الاَفاق ، ترنو إلى أحبة حيث الشحرور والحسون يشدو على الخمائل أعذب الألحان . لما رأى الحمام لوعتي وصبابتي رق لحالي وناح على الأيك فهيج أحزاني وأشجاني . أتسكع في أروقة المدينة وأزقتها .. أبحث عن هوية ووطن ! ولا شئ غير الشجن . أليس من الحماقة أن نترك الذئاب ترتع فوق تخوم الوادي ؟

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الفاضل ; 03-04-2016 الساعة 01:07 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-04-2016, 10:44 PM
الصورة الرمزية ناجى جوهر
ناجى جوهر ناجى جوهر غير متواجد حالياً
إلى جنات الخلد أيها النبيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: أعيش في سلطنة عمان ـ ظفار ـ مرباط
المشاركات: 3,170

اوسمتي

افتراضي


مقدّمة رهيبة
يعبق نَفَس التاريخ متدفّقا من خلال
الجمل التوصيفية المنتقاة بعناية الكاتب المتمكّن:

بشوارعها القديمة و زواريبها العتيقة التي تروي اَلاف الحكايات
البيوت متلاصقة ، تحنو على بعضها في مشهد يوحي بالحميمية
رائحة العطر في كل مكان ، حتى البيوت ، تتشرب العطر طوال النهار

لوحة تثري خيال القارىء، تلهم الشاعر، تبهر الناظر بعين المحب
ما أجمل إتصال سلسة الجمال التصويري برسم لوحة البطل الستّيني!
ثم تأتي الإثارة والتشويق بمراقبة العجوز والبحث عن الأسرار التي يخفي
ثم تكون النهاية المبهرة بعد أن إكتتشفنا بعناء أنّه متسوّل يعاني من العقوق
وهنا تظهر براعة الكاتب وإنسانيته:

و لكنه ولدي ! يارب تلطف به ولا تستجب لدعائي .

قصة رائعة مبنى ومتن أستاذ محمد الفاضل
أشكرك الشكر كلّه على هذا الجمال والإنسانية
والثراء اللغوى والعاطفي والتصويري الرفيع

وتقبّل تحيّاتي


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-04-2016, 01:50 AM
الصورة الرمزية محمد الفاضل
محمد الفاضل محمد الفاضل غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: السويد
المشاركات: 222

اوسمتي

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناجى جوهر مشاهدة المشاركة

مقدّمة رهيبة
يعبق نَفَس التاريخ متدفّقا من خلال
الجمل التوصيفية المنتقاة بعناية الكاتب المتمكّن:

بشوارعها القديمة و زواريبها العتيقة التي تروي اَلاف الحكايات
البيوت متلاصقة ، تحنو على بعضها في مشهد يوحي بالحميمية
رائحة العطر في كل مكان ، حتى البيوت ، تتشرب العطر طوال النهار

لوحة تثري خيال القارىء، تلهم الشاعر، تبهر الناظر بعين المحب
ما أجمل إتصال سلسة الجمال التصويري برسم لوحة البطل الستّيني!
ثم تأتي الإثارة والتشويق بمراقبة العجوز والبحث عن الأسرار التي يخفي
ثم تكون النهاية المبهرة بعد أن إكتتشفنا بعناء أنّه متسوّل يعاني من العقوق
وهنا تظهر براعة الكاتب وإنسانيته:

و لكنه ولدي ! يارب تلطف به ولا تستجب لدعائي .

قصة رائعة مبنى ومتن أستاذ محمد الفاضل
أشكرك الشكر كلّه على هذا الجمال والإنسانية
والثراء اللغوى والعاطفي والتصويري الرفيع

وتقبّل تحيّاتي



فاح عطر حضورك البهي في أرجاء المكان أستاذ ناجي
شاكر لطف عباراتك الجميلة وعاطر الثناء
لا عدمت تلك الإطلالة
محبتي
__________________


روحي تحلق بعيداً في الفضاء تخترق الاَفاق ، ترنو إلى أحبة حيث الشحرور والحسون يشدو على الخمائل أعذب الألحان . لما رأى الحمام لوعتي وصبابتي رق لحالي وناح على الأيك فهيج أحزاني وأشجاني . أتسكع في أروقة المدينة وأزقتها .. أبحث عن هوية ووطن ! ولا شئ غير الشجن . أليس من الحماقة أن نترك الذئاب ترتع فوق تخوم الوادي ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:55 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية