روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
عهدا سنبقى طائعين [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     آدم عرفته وهاتوا باقي التكملة [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     ريثما [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     في محراب الحنين [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     أمبم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     حدثيهم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     وسط الحشا عوق [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     انفضي هذا الغبار [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     فن مزيفينه [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     هموم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,341ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 1,743ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 5,298
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 8,432عدد الضغطات : 8,310عدد الضغطات : 8,398

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > النقد والكتابات الأدبية والسينمائية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-04-2018, 12:58 AM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي شذرات 3

تابع ضرائر التغيير

فتح نون المثنى وضمها ونون الملحق به
نون المثنى والملحق به، وهو اثنان واثنتان وثنتان، مكسورة على الأصل في التقاء الساكنين. وقد ورد في الشعر خلاف ذلك، وهو من الضرائر كقوله:
إن لسعدى عندنا ديوانا
يخزي فلانا وابنه فلانا
كانت عجوزا عمرت زمانا
وهي ترى سيئها إحسانا
أعرف منها الأنف والعينانا
ومنخرين أشبها ظبيانا
الأصل العينانِ
وقد حكى البغداديون تحريك نون التثنية بالفتح إذا وقعت بعد ياء،وأنشدوا
على أحوذينَ استقلت عشية
فما هي إلا لمحة وتغيب
أحوذينَ والأصل أحوذينِ
وشاهد ضم النون قوله:
يا أبتا أرقني القذانُ
فالنوم لا تألفه العينانُ
القذانِ والعينانِ
ولا يكون الضم ضرورة إلا بعد الألف

إعادة المثنى إلى أصله، بعطف المفرد على المفرد؛ لا يقال جاء زيد وزيد بدل الزيدان إلا ما ورد في الشعر للضرورة كقوله:
ليث وليث في محل ضنك
كلاهما ذو أشر ومحْكِ.

الجمع الذي جاء على خلاف القياس قد يجعل معتقب الإعراب ، وهو إجراء جمع المذكر السالم مُجرى ( حين ) في الإعراب بالحركات
ذكر النحاة ان نون الجمع وما لحق به تحذف للإضافة، قياس مطرد فإذا خولف هذا القياس، جعل معتقب الإعراب أي محل تعاقبه أي تجري عليها الحركات واحدا بعد واحد، ولا تحذف للإضافة كما في قوله:
ذرانيَ من نجد فإن سنينَهُ
لعبن بنا شيبا وشيبْننا مُردا
فالنون لما جرى عليها الإعراب، لم تحذف مع إضافة الكلمة إلى ضمير نجد. والأصل: سنيه

إبدال الألف في الوقف تاء ساكنة
إذا كان آخر الاسم المفرد تاء التأنيث، أبدلوها في الوقف هاء؛ فرقا بينه وبين تاء التأنيث الفعلية، ومن العرب من يقف عليها بالتاء، ويقف على الألف أيضا بالتاء، وذلك من الضرائر الشعرية، كقوله:
الله أنجاك بكفيّ مسلمتْ
من بعد ما وبعد ما وبَعْدمتْ
صارت نفوس القوم بعد الغلصمتْ
وكادت الحرة أن تدعى أمتْ
والمراد بقوله بعدمت بعدما فأبدل من الالف هاء، وأبدل من الهاء تاء لتوافق بقية القوافي. والغلصمة رأس الحلقوم وهو الموضع الناتئ في الحلق،


إبدال الألف هاء في الوقف
وهو زيادة الألف وذلك في أنا للمتكلم ولا يكون إلا من ذوي العلم، مذكرا كان أو مؤنثا، لأن تكلمه يغني عن الفرق بين المذكر والمؤنث، ومن العرب من وقف على أنا بالهاء فقال: أنهْ
وذلك في قول الشاعر:
إن كنت أدري فَعَليّ بُدَنه
من كثرة التخليط أنا مَنْ أنَهْ
ويريد أنا.
فجعل الهاء بدلا من الألف.

تسكين عين الكلمة المتحرك تحريك بناء
هو من الضرائر كما ذكره الشيخ ابو سعيد، في أرجوزته التي نظمها في هذا الباب
وشاهدها قوله:
أُوُطنْت وطْنا لم يكن من وطني
لو لم يكن عاملها لم أسكن
بها ولم أرْجُنْ بها في الرُجَنِ
فسكن الطاء من وطْنا وكان مفتوحا، ومثل ذلك لا يكون إلا في الشعر.

تحريك مجزوم إنْ بالضم
قد لا تؤثر إن الشرطية في الجواب وذلك في الضرورة الشعرية، كقول جرير بن عبدالله البجلي:
يا أفرع بن حابس يا أقرع
إنك إنْ يُصْرعْ أخوك تصرعُ
فتصرعُ جاءت جوابا لشرط جازم، ولكنها لم تجزم، وإنما جاءت بالضم ضرورة.

إجراء المعتل المجزوم مُجرى الصحيح
اعلم أن الواو والياء في باب يغزو ويرمي تسكنان في حالة الرفع استثقالا للضم، على الواو والياء بعد الضمة والكسرة، فتسكن والجازم يحذف حرف العلة.
ولا يثبت مع الجازم إلا في الضرورة، مثل:
هجوت زبانَ ثم جئت معتذرا
من هجو زبان لم تهجو ولم تدعْ
فأثبت حرف العلة الواو مع الجزم، وحقه الحذف؛ لم تهج
ومثال الياء:
ألم يأتيك والأنباء تنمي
بما لاقت لبون بني زياد
فأثبت الياء في يأتيك مع حرف الجزم لم، وحقه الحذف؛ لم يأتك.
حذف حرف العلة من آخر المعتل لغير جازم
مثل ذلك قول الشاعر:
كفاك كف ما تليق درهما
جودا وكف تعط بالسيف الدما
حذف حرف العلة من تعطي، لغير جازم.

أم عمر
اقتباسات من كتاب: الضرائر للشاعر دون الناثر
للحديث بقية.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:24 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية