روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
عهدا سنبقى طائعين [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     آدم عرفته وهاتوا باقي التكملة [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     ريثما [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     في محراب الحنين [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     أمبم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     حدثيهم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     وسط الحشا عوق [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     انفضي هذا الغبار [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     فن مزيفينه [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     هموم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,327ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 1,730ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 5,272
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 8,256عدد الضغطات : 8,139عدد الضغطات : 8,219

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > مدونة الأعضاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #141  
قديم 25-12-2016, 02:56 AM
الصورة الرمزية أبو المؤيد
أبو المؤيد أبو المؤيد غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: In Sohar Heart
المشاركات: 1,434
افتراضي

أيها البحر.. أيها البحر "النائم"..
يا صديقي.. هل تذكرني؟
أنهُ أنا!.. الذي لطالما زمجرتَ لأجله..
أنا الذي كنت أقضي جل وقتي بجانبك..
أُصبح عليك وأُمسي عليك وباليل أسامرك..
كم عاتبتك.. أنبتك.. أغضبتك..
لأجل عينيها.
عندما كنت فتياً لم أعشق سواك..
ولم يكن لي صديق سواك..
فكنت لي كل شئ.. نعم بكل ما تحملة هذه الكلمة من معاني..
"كل شئ"..
ثم.. ومن حيث لا أدري.. قذفها القدر علي..
أستوطنتني.. حكمة قلبي.. أسرته..
أتت من مملكة الغرام لتغدوا ملكةً على قلبي الصوان..
أذهلتني.. هالني ما رأيت.. الهيئة.. القوام.. حتى فرجات الأسنان..
كانت بثوب ملاك.. حارس.. وأحياناً محقق أمنيات..
"كانت"؟!
تركتك يا صديقي.. هجرتك ونسيت عِشرة الأيام..
نسيت أنك من يفهمني ويهدي نفسي ويسليها..
نسيت أنني بدونك لا شئ.. وأنني لا يحق لي أن أعشق غيرك..
نسيت أنك تمتلك إرادتي.. وقلبي
أيها البحر العزيز.. أغفر لي خوضي في مستنقع العشق..
أغفر لي تنصلي من ذاتي..
أغفر لي زلتي.
أتعلم أيها الرفيق.. أن طيفها مازال يطاردني!..
ظلمتها المسكينة.. حطمتها.. قتلت عواطفها..
أنهكتها بلا مبالاتي.. كبريائي..
اليوم فقط عرفت من هي بالنسبة لي..
أنها حبيبتي.. حبيبتي وكفى.
__________________
ما أروعك.. يا قابوس الإنسان


رد مع اقتباس
  #142  
قديم 16-02-2017, 01:57 PM
الصورة الرمزية أبو المؤيد
أبو المؤيد أبو المؤيد غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: In Sohar Heart
المشاركات: 1,434
افتراضي

.
.
.
كلما يساورني الحزن ويسورني الحنين..


أتي هنا: http://www.alsultanah.com/vb/showthread.php?t=2370

لأبتسم.. وهذا يكفيني.
__________________
ما أروعك.. يا قابوس الإنسان


رد مع اقتباس
  #143  
قديم 02-05-2017, 03:24 AM
الصورة الرمزية أبو المؤيد
أبو المؤيد أبو المؤيد غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: In Sohar Heart
المشاركات: 1,434
افتراضي

تدور بنا الحياة كالرحى.. تطحن كل ما هو جميل.. تبعثر أمال كانت مرسومه على جدرانها الخشنه.. لتلملم من جديد وترمى في جوفها.. لتسحق وتسحق مرات ومرات.. ومازل طيفها يسامرني!.. مازال يورقني.. يخطف بسمتي ويجحظ عيني.. يقتلني في كل ليلة ألاف المرات.. وبعد كل مرة يحيني؟!.. يستمتع بتعذيبي.. يتلذذ.. كما كانت هي من قبل "تتلذذ".. أو بالأحرى "تتفنن".. كانت شبه إنسانه.. ملاك وأي ملاك.. تنحني للنسمة.. تحترم الهمسة.. ترضيها البسمة.. ويحزنها الفراق.. كانت مخلوقة خرافية.. عاشت قصة حب مع شبه إنسان.. قلبه من صوان.. مزاجه متقلب على الدوام.. لم يعرف الحب إلا بعد فوات الأوان.. فقد الإيمان وسار على أهواء الشيطان.. اليوم عاد يجرجر ذكريات الأمس البعيد.. ذكريات التسامر في وقت المغيب.. ذكريات الموج والرمل ونسمات الهواء ويوم أن كان سعيد.. ماتزال حروف الود تتناثر من شفتيه لطيفها رغم التعذيب.. ما زال يؤمن بأن القدر سيجمعه بها في القريب.
__________________
ما أروعك.. يا قابوس الإنسان


رد مع اقتباس
  #144  
قديم 25-10-2017, 04:01 AM
الصورة الرمزية أبو المؤيد
أبو المؤيد أبو المؤيد غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: In Sohar Heart
المشاركات: 1,434
افتراضي

.. وتتساقط الأيام من بين سطور العمر كتساقط أوراق الخريف.. وما تزال ذكراها تعشعش بين حنايا هذا القلب العليل!.. أيها الطيف القرمزي ما الذي أغرى شهيتك كي تعود بعد طول غياب؟!.. آهو الشوق أم عطشاً لسياسات العذاب؟!.. أم تكريساً لمبدأ العقاب!، لماذا العود الأن بعدما قاربتُ على النسيان.. ترك الهذيان.. ومحو ماضيٍ قد تاه بين ذكريات الأمس البعيد.

أيها الطيف اللطيف.. الخفيف.. الأليف.. لا تبقى وأقفاً على رأسي.. تعال وضع خديك على فخذي كما كانت تفعل.. أغسل الحزن من وجهك وإبتسم كما كانت تفعل.. تمتم بكلامات الود وأنشد معي لحن الأمل كما كنا نفعل.. أيها الطيف فلتسامرني كيفما تشاء وأينما تشاء.. فلم أعد أخافك كسابق عهدي.. لم أعد أكرهك وأكرة أنبعاثاتك في ساعات الليل المتأخرة.. لم أعد ذلك العاشق الخجول الذي يتبرى من حبه.. لم أعد ذلك المجنون الذي تغنى بالعصامية.. بالكبرياء.. بالأخلاق الإنسانية.. لم أعد جسداً خاوياً من المشاعر الإيجابية.
أين أنتي يا صاحبة الطيف القرمزي.. أين بسمتك.. ضحكتك.. عبوسك.. وصراخك.. أين جسدك؟!.. مضت الأيام سريعاً كتيار بحري جارف مصطحبةً معها كل اللحظات بحلوها ومرها.. مضت كلمح البصر منسابه مع القطرات والموجات.. وملامح جسدها مزال يرتسم على هيئة طيف.. ما يلبث أن يزورني بين الفينة والأخرى ليذكرني بما أقترفته يداي في حقهها.
__________________
ما أروعك.. يا قابوس الإنسان


رد مع اقتباس
  #145  
قديم 25-02-2018, 01:48 AM
الصورة الرمزية أبو المؤيد
أبو المؤيد أبو المؤيد غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: In Sohar Heart
المشاركات: 1,434
افتراضي

.. أيتها الروح السرمدية العالقة في مستنقعات الأبدية.. أيتها الروح الأنثوية أما يكفي قبوعكِ وسط الفضاءات بين الأحلام والخيالات؟!.. أما يكفيكِ كل ذلك الحزن والألم الذي بثثته، بل وتبثينه في عقلي المشتت؟!.. كانت برهةً من الزمان وفترةً من المفترض أنها مسحت من الأذهان، كانت نروة خفق بها القلب لمرة، كانت دمارٌ وعارٌ وأي عار، مازلتُ أتذكر حرارة خدكِ وأنا أتلمسه، أتذكر تفاصيله وتجاويفه وعدد الشعيرات الناعمات، أتذكر العيون الغائرات الناعسات، أتذكر الشفتان وما بهما من تشقوقات.. مازل إبهامي يداعب النسمات وأنا اتخيلهما!.

أيتها الروح الحالمة بأني المنقذ.. المنجي!، لا تحلمي، فقد مات ذلك العاشق مع أول شعاع غدر لاح بالأفق، مات بمجرد همسة مرت مع نسمةٍ في الصباح، بعدما أنهيتي نزواتكِ الليلية، لذا فأرجوكِ كفي طيفكِ عني، كفيه عن مسامرتي وتخويفي، كفيه وحسب.
__________________
ما أروعك.. يا قابوس الإنسان


رد مع اقتباس
  #146  
قديم 21-09-2018, 02:34 AM
الصورة الرمزية أبو المؤيد
أبو المؤيد أبو المؤيد غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: In Sohar Heart
المشاركات: 1,434
افتراضي

ليلة.. كاانت بهدوء هذه الليلة.. وسكونها.. حيث كان حفيف النسيم يداعب خدودها.. ينثر دمعاتها.. يحرق مقلتيها.. يرمدهما.. كانت كعصفور كسير الجناح.. ينتظر جبره ليطير من جديد في الفضاءات الواسعة.. محلقً بحرية دون حدود أو قيود.. كانت كوردة.. تنتظر شفق الصباح لتتفتح أوراقها مع أول خيوط الشمس.. فتنثر عبقها في كل البقاع.. كانت إنسانة من لحم ودم.. مزيج من عواطف وأحاسيس.. "ذات قلب" كاانت.
كان.. مثالي لا يعرف المجاملة.. كان لا يرائي.. ربما كان كذلك!.. المهم أنه كان إنسان تجرد من معاني الإنسانية الزائفة.. كان لا يؤمن بالحب أو بالأحرى لا يرضى بالذل.. كان ذا قلب صدئ ومشاعر جامحة غير متوقعة.. لا يُستطاع التكهن بمكنوناتها ولا بمدلولتها.. كان بعقل سكير وسلوك طفل.. كان يغار عليها لكنه كان يكابر.. كان كأسدٍ يزئر من العرين ليبث الخوف في الأرجاء وهو في الحقيقة مجرد كسولٍ دميم.. يهوى تعذيبها في كل حين.. "يقتلها" كان.
طيف.. هو ما تبقى من ذكريات تلك السنين.. طيف يقف عند رأسي في كل ليلة كانت تسامرني فيها.. في كل ساعة ودقيقة ولحظة.. وكأنه يذكرني بما أقترفته يداي.. يظل يسامرني طول اللحظات التي كانت تسامرني فيها.. يظل مبتسماً أبتسامته المغرورة دون أي كلمات.. يحرقني بنظراته.. يستفزني.. يذهب لركن الغرفة وهو يجر معه حروف من كلمات مبعثرة.. ما يلبث أن يقوم بتجميعها لكلمات مقروءة.. في سلسةٍ مائية تشبة دموعها.. وبعدها يرفعها لأقرئها وأنا أرتجف.. "سأقتلك كما قتلتني".. وهنا أنتهي بإغمائة.
__________________
ما أروعك.. يا قابوس الإنسان



التعديل الأخير تم بواسطة أبو المؤيد ; 21-09-2018 الساعة 04:03 AM
رد مع اقتباس
  #147  
قديم 23-10-2018, 03:47 AM
الصورة الرمزية أبو المؤيد
أبو المؤيد أبو المؤيد غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: In Sohar Heart
المشاركات: 1,434
افتراضي

أرِق..
أنظر في مرأتي..
بوجهي أتفحص تجاعيد الزمن ..
أتلمس خطوطها..
أحدق في أجزاء مرأتي التي لا يكسوها الضباب..
قبل أن تكسى..
مسرعاً وكأني أسابق الزمن..
خوفاً.. بل وجلا.

سيأتي.. ذلك الطيف سياتي..
يأتي يجرجر معه عثراتي..
يتبختر.. يتمخطر خيلاء..
ليقف أمام وجهي..
بوجهه الشاحب المملو بالندب..
ليذوب وينصهر في مرأتي..
يستلبسها..
حتى لا أرى سواه أمامي.

أمسح مرأتي مراتٍ ومرات..
ارشها بالماء..
دونما فائدة..
أحسه يتلبسني مثلما تلبس مرأتي..
أحسه يسري في شراييني..
أحسه يلج قلبي.. ثم يواصل سريانه لعقلي..
أستسلم له.. أخضع لجبروته..
أنكسر..
بعد أن أكسر مرأتي.
__________________
ما أروعك.. يا قابوس الإنسان


رد مع اقتباس
  #148  
قديم 15-12-2018, 02:29 AM
الصورة الرمزية أبو المؤيد
أبو المؤيد أبو المؤيد غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: In Sohar Heart
المشاركات: 1,434
افتراضي

لماذا أنتي؟!..
أأنتي قدري؟!..
أأنتي حلمي وبقايا آمالي؟!..
أم منقذتي؟!..
كيف وطيفها يسامرني؟!..
يخنقني ويحتويني.. يشرذمني..
يتسلل لأفكاري.. عابثاً.
مستحيل أن أركن لجنب بعد جنبها..
كانت الملاذ وفلذة الفؤاد..
كانت،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
__________________
ما أروعك.. يا قابوس الإنسان


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:22 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية