روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
حصّنتك الله [ آخر الردود : حمد الراجحي - ]       »     فوح الخزامى [ آخر الردود : حمد الراجحي - ]       »     اسع للرزق [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     في محراب الحنين [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     الماعزان [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     دموع الندم [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     واضح كلامك ياراعي الوفا والطيب [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     اشوف العيد [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     لقد عدت [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     زهرة من بستان [ آخر الردود : ذكرى - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,897ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 2,140ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 6,076
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 18,068عدد الضغطات : 17,878عدد الضغطات : 18,014

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > مدونة الأعضاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-08-2017, 11:59 AM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي قوى الشر

بعد فترة من ترقب أخبار جديدة عن الرجل الذي انقطعت أخباره عنا، جاءنا الخبر اليقين، بأن الرجل سقط مريضا هكذا فجأة في عرس أخته ولازم فراش المستشفى في أبو ظبي، وظل على ذلك الحال اثنين وعشرين يوما، لم ير فيها ضوء الشمس، وقد حار الأطباء في مرضه فلا عوارض مرضية معروفة لديهم؛ فتأخر علاجه، حتى هداه الله تعالى إلى قيام الليل يدعو ربه ويتوسل إليه أن يوفقه للشفاء، كما قام أهله بمعالجته بطريقة أخرى أيضا بعد يأسهم من شفائه على يد الأطباء هناك، والغريب أن المرض كان يشتد عليه إذا ما انتصف الليل، فلا يغمض له جفن، حتى شارف على الهلاك، ولكن رحمة الله قريب من المؤمنين، ويجعل الله من بعد عسر يسرا، فقد شفي تماما مما هو فيه، وعاد إلى دياره سالما، بعد أن أكل المرض شحمه ولحمه. فمن رآه قبل الخطبة يستنكره بعدها، لشدة ما أصابه.
بعد عودته عزم على تحديد وقت لعقد الزواج، وتم له ذلك، ولكن برزت مشكلة جديدة، وهو تغير مزاج أمي، فكأنما أصيبت بحالة من الكآبة والسأم والضجر، وكانت تردد أنها قد عدلت عن رأيها بالموافقة عليه، وانعكس ذلك سلبا على علاقتها بي، وقامت تعاتبني عتابا شديدا على أني سوف أتركها وأبتعد عنها، وقد وعدتها أن أبقى بصحبتها عمري كله، أولتني ظهرها تماما وكرهته كأنما بينها وبينه ثأر عظيم.
طبعا كان الأمر واضحا تمام الوضوح، فإنما هو كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث اتى، كل هذه الظروف جعلتني أكثر إصرارا على المواصلة وعدم الاستسلام لقوى الشر الشيطانية، فلم أنس تهديد ذلك الخبيث، ولكن هيهات لما شاءت نفسه الدنيئة، فإرادة الله أقوى من إرادة كائن من كان.
تم تحديد موعد للعرس، فازدادت حالة أمي سوءا، وتحولت إلى خصم عنيد، فلا أنس موقفها مني في ليلة العرس؛ فقد دخلت علي قبل الزفة بقليل، وأسمعتني من الكلمات ما يذيب الصخر، واحتسبتني في عداد الأموات من أهلي، وخرجت من المنزل تماما، ولم تستقبل أهله، يبدو أن ذلك الخبيث وجه أسحار ساحره إلى زوجي وإلى أمي، فعانى الاثنان تلك المعاناة الشديدة، ولكن يفعل الله ما يريد؛ فقد تم الزواج مع شدة الرهبة من مفاجآت جديدة في تلك الليلة.
بقيت أمي على عدم ارتياحها من زوجي ست سنوات، فلا تجاذبه أطراف الحديث ولا تمد يدها إذا مد يده مصافحا، وكذلك قلبها لم يكن صافيا تجاهي، ولكني كنت أحرص على زيارتها بشكل يومي، حتى تهدأ نفسها، وتطمئن، وعندما عاتبتها ذات يوم على ما بدر منها في ليلة العرس، قالت والله ما كنت أملك رشدي، ولا أدري ما طرأ علي فجأة فحولت العرس إلى مأتم، وليس هذا فحسب فقد كرهت أمي حتى المنزل الذي قضت حياتها فيه وكرهت كل من حولها من الأهل فطلبت من أخي أن يغير المنزل، وساعدته في بناء منزل جديد، وانتقلوا من الساحل إلى منطقة اخرى في نفس القرية، فبدأت حالة امي تتحسن شيئا فشيئا، إلا عدم ارتياحها ورفضها لزوجي، ولم تكن هناك مسوغات لذلك الإعراض، صبرنا على ذلك ردحا من الزمن، ولكن يبدو أن هناك أفكار جديدة لدى قوى الشر، فما كانوا ليدعونا في سلام.
للحديث بقية

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة السوسن ; 03-08-2017 الساعة 12:02 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:45 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية