روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
انفضي هذا الغبار [ آخر الردود : نرجسية - ]       »     عهدا سنبقى طائعين [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     آدم عرفته وهاتوا باقي التكملة [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     ريثما [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     في محراب الحنين [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     أمبم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     حدثيهم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     وسط الحشا عوق [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     فن مزيفينه [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     هموم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,411ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 1,812ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 5,437
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 9,885عدد الضغطات : 9,761عدد الضغطات : 9,861

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات عامة > قضايا وأراء > مساحة بيضاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-08-2017, 10:27 AM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي إيلينور الأمريكية

(إلينور وايلي) 1885-1928)
حياتها الشخصية:
اسمها الكامل إلينور مورتون هوايت، وقد اكتسبت اسم وايلي بعد زواجها من محامٍ يحمل هذا الاسم. حياتها الخاصة كانت غير منضبطة، ولكنها وصلت في عشرينيات القرن الماضي) ١٩٢٠-1928) إلى لقب الشاعرة الأكثر شهرة في أمريكا.
ولدت في بلدة سومرفيل (ولاية نيوجرسي) بتاريخ ٧ أيلول 1885م وكانت أكبر الأولاد في عائلة ميسورة ومعروفة في البلدة، وقد بدأت بقرض الشعر منذ عام ١٩٠٢وفي عام ١٩٠٥ التقت إلينور بشاب اسمه فيليب هيتشبورن وتزوجته ورزقت منه بولد واحد.
وبعد استقرارها في أمريكا شجعها بعض أصدقائها الشعراء من أمثال جون دوس باسوس، جونبيل بيشوب، إدموند ويلسون.. على العودة إلى نظم الشعر فكتبت بعض القصائد سنة ١٩١٨ ، وأرسلتها إلى مجلة (بويتري(. وقامت ناشرة هذه المجلة، الشاعرة هارييت مونرو، بنشر أربع من هذه القصائد وطالبتها بالمزيد.
وهنا تركت إلينور زوجها الثاني وسافرت إلى نيويورك عام 1921، حيث أصدرت مجموعتها الجديدة هناك تحت عنوان: (شَباك لِصيد الريح ).
وعندما لاقت هذه المجموعة إعجاب النقاد وناشري الكتب، ومنهم الناشر وليام روز بنيت، سارعت لكتابة المزيد من نتاجها الأدبي شعراً ونثراً، وتولى الناشر روز بنيت الإشراف على نشر إنتاجها الجديد.
وفي الفترة الكائنة بين ١٩٢٣ و ١٩٢٨ نشرت إلينور وايلي ثلاثة دواوين جديدة وأربع مجموعات قصصية لقيت كلها إعجاب النقاد الأدبيين والناشرين، وتكللت بجملة من الجوائز وشهادات التميز.
وكان من المنتظر أن تتابع إلينور وايلي تقدمها إلى ذروة العرش الشعري والأدبي لولا أن انتهت حياتها بشكل فجائي: فخلال زيارة منها لزوجها السابق وليام روز بينيت أصيبت بهبوط قلبي مفاجئ سبب موتها خلال عدة دقائق، وهي لم تتجاوز الثالثة والأربعين من عمرها بعد.
الملامح العامة لشعرها:
يتميز شعر إلينور وايلي بالصور الشعرية الحية وبنوع من الحساسية المترفعة في شؤون الحب والتعامل مع القدر، إلى الحد الذي جعل الناقد الأدبي المعروف« لويس أنترماير » يقول عنها:
هناك في شعرها نوع من الانفعال الذي تجمد في منبعه. وقد تأثرت بشكل أكيد بالشاعرين شيلي الذي ألفت كتاباً عنه. وقد حاولت وايلي أن ترسم في شعرها الاختلافات الكامنة في النفوس البشرية إلى الحد الذي يمنع أفراد الجنس البشري من
التعامل الصادق بين بعضهم بعضاً، وبالتالي فإن الحياة تمنح للإنسان دوماً أقل مما يجب. وتنتقد إلينور وايلي وضعية المرأة في أمريكا خلال ذلك العصر (الربع الأول من القرن العشرين) بالقول:
لقد ولدت إنسانة وحيدة »
لأنني كامرأة كان وضعي مقلقاً
وعشتُ دوماً أنحتُ في الصخر
.« لكي أحصل على لقمة عيشي
إلى أن تقول في نهاية هذه القصيدة:
أنا امرأة دون فائدة في أرض قاحلة »
ولكن من يتعرض لي بالسوء سوف أخرقُ يده

وعن مستقبل العلاقات العاطفية بين الرجل والمرأة تقول
متأثرة بتجاربها غير الناجحة في هذا الميدان:
إن نتائج هذه الأخطاء »
سوف يتولد عنها حقيقة أساسية
وسوف يمضي المحبون زوجاً زوجاً
ويتجدد فيهم الإخلاص والاستقامة
ويرفض كل من الطرفين الفشل!
* * *

ولكنها لم تتصالح مع الحب نهائياً؛ لذا نجدها تودع حبيبها الأخير بالقول:
وداعاً أيتها الجنة الجميلة »
فأنا لست آسفة جداً عليك
لقد جعلتُ منك ملكاً خاصاً بي
في أحد الأيام
وها أنت قد ذهبت الآن!
أنا لست أكثر حكمة منك
ولكن أوراق شجر الصفصاف
« أصبحت تبدو لي لماعة بلون النبيذ
- أحلى قصائدها:
1) - العشاء الأخير
2) - السوناتا الخامسة
3) - أثمار برية
4) - الخولي البريء الساذج
5) - شخص واحد فقط
ومن شعرها:
إن القدر البسيط من الجمال الذي كان من نصيبي »
والشعر الناعم، والعينان اللتان تحسان بالنار
كلُّ هذه المزايا لم تجعلني أشعر بالكبرياء أبداً
لأنني عندما انتقلت من مكاني كنت بصحبة غيمة
وعشتُ غير مبالية بالرغبات التي تستعر في دمي
بتأثير الحب المؤقت الذي كان يحاول إغرائي بدون جدوى
لأن جسدي لم يكن أكثر من شطر امرأة مطرزة حديثاً!

* * *
والآن بعد أن شببت ساخطة على القدر
الذي جعلني غير أهل لمنافسة النساء الأخريات
في عالم الشرف والجمال حسب رأيك
فإن تكويننا هو أبعد ما يكون عن جمعنا حتى في أبعد سماء
ولكني سأتبعك بالرغم من أن الأوان قد فات
.« لكي تضع بصمتك (ختمك) على قلبي
مقتطفات من السوناتا الثامنة عشرة وهي بعنوان: شخص واحد
دعنا نكف عن الكلام حول الملائكة السديميين »
وعن أنصاف شكل القمر كما يبدو لنا
وعن ماهية الأيام وطول السنة الأورانية
وما يمكن أن تقدمه هذه لنا عندما نكون أنت وأنا أباً وأماً،
دعنا ننسى الأعياد والمهرجانات
وما وراء الطبيعة وكلَّ مخاوفنا.
دعنا نتحد ونختم على سمعنا وأبصارنا
كما تعزل الأنهار الصغيرة نفسها عن أمواج الصقيع!

* * *
دعنا نتسلل إلى أصغر غرفة لدينا
غرفة يشتهيها أي منفي مطارد
لنفسه ولحبيبته عندما ينتابه التعب.
دعنا ننم متناسين أي يوم للحساب
يصعب فهمه في ملكات عقولنا.
ودعنا ننس كيف نحزن وكيف نبكي
هيا نتبادل المصافحات واللمسات
.« على مرأى من أوراق الشجر والنباتات

أشهر شاعرات الحب في بلاد الشرق والغرب: تراجم
ومختارات شعرية / إحسان هندي

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:03 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية