روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
تفاؤل [ آخر الردود : سجايا - ]       »     سليم القلب والسيرة [ آخر الردود : سجايا - ]       »     اشوف العيد [ آخر الردود : سجايا - ]       »     خيالي.. عساک ع القوووة [ آخر الردود : سجايا - ]       »     رحل الغالي [ آخر الردود : سجايا - ]       »     الفقد العظيم [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     في محراب الحنين [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     فوق بيتنا علم [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     ~شتاآآء الشوق{{{ [ آخر الردود : سجايا - ]       »     وش بـــــس بقــــ ـ ـ ــــــــ... [ آخر الردود : سجايا - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,739ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 1,997ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 5,797
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 14,786عدد الضغطات : 14,635عدد الضغطات : 14,743

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > القصة القصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29-08-2019, 11:53 PM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي دموع الندم

إدارية لم توفق في إدارتها؛ فقد جعلت كل من حولها أعداء لها، حتى مرضت بمرض عضال عجز عنه الطب، فشعرت حينها بالوحشة وأيقنت بدنو الأجل، تمنت أن يزورها واحد ممن عملوا تحت إمرتها ؛ لتحظى بالعفو كآخر أمنية لها، ولكنها لم تظفر بصفح أحد، وعند لحظة الموت طلبت من أهلها حمل جثمانها إلى مكان عملها لعلهم يشفقون عليها فيدعوا لها بالرحمة، ويصفحوا، وصل الجثمان إلى مكان العمل ولم يصفح عنها أحد .
أم عمر
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:45 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية