روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
ذاكـرة الصمت [ آخر الردود : نبيل محمد - ]       »     ماشفت لي جون كما جو بالي [ آخر الردود : محمد العيسى - ]       »     سمو [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     الحلم الطريد [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     شذرات 8 [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     يلي يكمل نصف دينه عاقلي [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     سلامي ... أكتب بيت أو بيتين سج... [ آخر الردود : خالدالتميمي - ]       »     لن باح قلب الادمي [ آخر الردود : سليمان الرواحي - ]       »     هيا بنا نتعلم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     للوداع حكاية( إنه القدر) [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 1,780ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 1,212ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 4,458
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 1,969عدد الضغطات : 1,898عدد الضغطات : 1,889

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > الموروث الشعبي والتراث > الموروث الشعبي والتراث (المنقول)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-06-2016, 01:50 PM
الصورة الرمزية أبو مسلم الصلتي
أبو مسلم الصلتي أبو مسلم الصلتي غير متواجد حالياً
باحث في الموروث الشعبي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 7,224

اوسمتي
وسام أجمل الردود درع الإبداع وسام الإداري المميز وسام العطاء الغير محدود وسام الإبداع وسام التميز 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي يارمضان دوك جرابك !

تقول الأسطورة الشائعة في صور أو في عمان أو في الخليج بوجه عام؛ فالفضاء الجغرافي والثقافي واحد لكل هذه المنطقة، تقول الأسطورة هذا المثل الشهير (يارمضان دوك جرابك) أي يا رمضان خذ جرابك والجراب لغة له عدة معان يهمنا منها هنا ما يلي: الجراب وعاء يحفظ فيه الزاد ونحوه والجمع أجربه وجرب؛ واشتهر الجراب في عُمان بحفظ التمر خاصة فيه؛ وتحكي الأسطورة أن رجلا أحضر مؤونة كبيرة ـ أكبر مما أعتادت الزوجة عليه ـ من الأرز والدقيق والتمر والسكر.. إلخ وخزنها في البخار ـ و(البخار) هو المخزن الذي تحفظ فيه المؤونة (القوت) وما يدخر منه ـ استغربت الزوجة لكل هذه المؤونة قائلة ما شاء الله ما كل هذا؟ قال الزوج هذا لرمضان.. وكلما أحضر جرابا جديدا تسأله فيقول هذا كله لرمضان لا تمسيه.. وسافر الزوج سفرا قصيرا.. ذات يوم سمعت الزوجة رجلا ينادي آخر يا رمضان يا رمضان.. خرجت المرأة مستفسرة.. هل أنت رمضان؟ قال الرجل: نعم. قالت المرأة: تعالى إذن وخذ جرابك وأعطته كل خزين المخزن.. قائلة: زوجي أوصاني أن لا ألمس شيئا من حاجتك.. فخذ يا رمضان جرابك. هذا المثل أو الأسطورة تذكرته وأنا أشاهد طابورا عظيما؛ بل طوابير طويلة تسوق أمامها قطيعا من العربات؛ واستغربت الظاهرة خاصة وأنه أول رمضان أقضيه في عُمان منذ سنوات عديدة؛ تضاعفت فيه ظاهرة الطوابير بشكل لافت.. فكرت ماذا أفعل وأنا لدي عربة واحدة متواضعة بين العشرات المحملة تلالا من البضائع؛ وربما لن يأتي دوري إلا بعد ساعات من الانتظار.. حقيقة فضلت الانسحاب المأمون وهربت تاركة العربة بما فيها ـ واعترف أن هذا سوء تصرف مني ـ لكنني شعرت بملل غريب وهذا ما حصل.. ثم ذهبت إلى مركز تجاري أكبر لعل الزحمة تخف في اتساع المساحة فما أن اقتربتُ من المدخل حتى رأيت ما هالني.. إن الأمر هنا أسوأ من سابقه.. يا ترى ما الذي حصل للناس؟ ثم تذكرت إنها تظاهرة رمضان السنوية؛ لقد كنتُ أعتقد أن الخليج المرفه المنعم هو فقط صاحب هذه الظاهرة لكنني حضرتُ رمضان في أكثر من دولة عربية فوجدت الأمر لا يختلف عنا في الخليج قلتُ في نفسي.. يا سلام على عناصر الوحدة في وطننا العربي سبحان الله في كل شيء نحن واحد ومتفقون.. إلا في (السياسات) لا أدري لماذا في هذه النقطة فقط تتفرق بنا الطرق وتتشتت الآراء لدرجة التناقض.. وعجبي!! ما علينا لنعد إلى رمضان..
ترى ألم نسأل أنفسنا لماذا هذه الطوابير؟ هل ستطير الحاجة من المحلات التجارية؟ هل ستنفد البضاعة من المحال ولن تنزل مرة أخرى هل.. وهل.. والجواب سيكون لدى الجميع انه رمضان.. ورمضان والله العظيم بريء مما نحمله إياه من حمولة تسيء لنفحات هذا الشهر الروحية.. ترى هل فكرنا بأهلنا في غزة وأهلنا في الأرض المحتلة بشكل عام وأهلنا في العراق الدامية وفي لبنان الجريحة وفي الصومال.. وفي.. وفي.. وفي والله لو فكرنا لثوان لاختصرنا هذه العربات الثقيلة التي تمشي الهوينا كأنها امرأة أثقلت بحملها في أواخر شهورها وتثاقلت حركتها أو كأنها النوق ذات الحمولة الثقيلة التي قالت فيها الملكة الزباء:
ما للجمال مشيهن وئيدا / أجندلاً يحملن أم حديدا صحيح رمضان كريم ولكن كرم رمضان روحي أكثر منه مادي رمضان كريم في الرحمة في المغفرة في طاعة الله؛ كريم في التراحم والتواصل كريم في الرقي والأخلاق كريم في التعاطف مع المساكين ومعونة المحتاج والفقير وإدخال البهجة على قلوب الجميع.. فرمضان قد أخذ جرابه وكل مؤونته من جدتنا مبتسما من غفلتها وطيبتها من زمان طويل وكل سنة وأنتم بخير.. تعطون رمضان حقه ويعطيكم جمالياته وروحانيته.

د. سعيدة بنت خاطر الفارسي
أديبة عمانية
منقول منشور - جريدة الرؤية ، والوطن
__________________
لاتخلط بين شخصيتي وأسلوبي ...
فشخصيتي هي أنا ... وأسلوبي يعتمد عليك !
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-07-2016, 05:13 PM
الصورة الرمزية عامرالناعبي
عامرالناعبي عامرالناعبي متواجد حالياً
مشرف الموروث الشعبي والتراث
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,646

اوسمتي

افتراضي

اخي العزيز الباحث والشاعر القدر ابو مسلم الصلتي
شكراً جزيلاً لك على نقل هذا المقال الجميل وماعليك زود
وهذا المثل القائل ( يارمضان دوك جرابك )
اصبح شائعاً ويطلق على من ترك وديعة بشرية او امانة
عند احد اقاربه ولم يهتم بها لفترة طويلة ولم ياتي لياخذها
تقبل مني مروري واعجابي واجمل تحياتي العطرة
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة عامرالناعبي ; 11-07-2016 الساعة 05:15 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-08-2016, 01:55 PM
الصورة الرمزية أبو مسلم الصلتي
أبو مسلم الصلتي أبو مسلم الصلتي غير متواجد حالياً
باحث في الموروث الشعبي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 7,224

اوسمتي
وسام أجمل الردود درع الإبداع وسام الإداري المميز وسام العطاء الغير محدود وسام الإبداع وسام التميز 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي

شكرا لك أخي عامر الناعبي على مرورك الكريم
دمت بود وتقدير .....
__________________
لاتخلط بين شخصيتي وأسلوبي ...
فشخصيتي هي أنا ... وأسلوبي يعتمد عليك !
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:29 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية