روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
زهرة من بستان [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     واضح كلامك ياراعي الوفا والطيب [ آخر الردود : عامرالناعبي - ]       »     {ديمومة الحياة} [ آخر الردود : أبو المؤيد - ]       »     (( بوحُ الذات )) [ آخر الردود : سالم الوشاحي - ]       »     حافظ المسكري [ آخر الردود : خالد الكويلي - ]       »     هنا تقدم طلبات تغيير الأسماء و... [ آخر الردود : عبدالله الراسبي - ]       »     الرسالة الصباحية [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     تفاؤل [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     سليم القلب والسيرة [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     قصيدة : كورونا - مصعب الرمادي [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,867ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 2,115ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 6,011
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 16,666عدد الضغطات : 16,491عدد الضغطات : 16,611

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > القصة القصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-12-2016, 11:55 PM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي السهم المسموم

عزيزة شابة في مقتبل العمر، متزوجة من عدنان الذي كان يكبرها بثلاث سنوات، وكانت عزيزة فتاة رائعة الجمال، لطيفة الأخلاق، محبوبة من الجميع، وقد رزقت بطفل، وجدت فيه حلاوة الحياة، ومعنى الأمومة، فكانت مثال الأم الحنون العطوف.
وذات يوم كانت عزيزة مشغولة في تدبير شؤون المنزل، فسمعت صوت الطفل باكيا، بعد استيقاظه من النوم، فأسرعت إليه، وأخذته في أحضانها، تحاول إشعاره بدفء حنانها وعطفها؛ حتى يجد الأمان فيهدأ، فدخل عليها زوجها، وأخذ يلاطف الطفل، ويلاعبه، فكان الطفل يبادل الأب ابتساماته، فيزداد وجه الصغير إشراقا، وبراءة وجمالا، وكانت الأم ترقب الموقف باهتمام وارتياح كبيرين.
وضع الأب الطفل في حضن أمه التي ضمته إلى صدرها، وراحت ترضعه، وهي تمسح على شعره بيدها الحانية؛ لتغذيه بحبها وعطفها، وفي هذه الأثناء كان الأب يجلس في المقابل، يسترق النظر إلى طفله من آن إلى آخر، وكعادة الأطفال الرضع، أخذ الحليب يفيض من فم الرضيع؛ حتى لا يختنق به، فلاحظ الأب ذلك، فتوجه إلى الأم بقوله: أطفئي الدينمو، فقد امتلأ الخزان، فوقعت هذه الكلمات من الأم والطفل موقع النار في الهشيم، فصار الدم يتدفق من فم الطفل، وأنفه وأذنيه، حتى قضى نحبه، وأصيبت الأم بعد ذلك بالسرطان في صدرها، وهنا أدرك الأب أنه أرسل إلى طفله وزوجه سهما شيطانيا قاتلا، جعل منه مجرما أبد الدهر، وأنى تطيب الحياة لمثله بعد ذلك؟

من الواقع أم عمر

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة السوسن ; 27-12-2016 الساعة 11:58 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-12-2016, 11:15 AM
سالم سعيد المحيجري سالم سعيد المحيجري غير متواجد حالياً
شاعر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 2,070

اوسمتي

افتراضي

الأخت الشاعرة عائشة الفزارية
نص نستفيد من العبر والمواعظ


مؤلمة أحداثة

حفظنا الله وإياكم من كل الشرور والأحساد
لا حول ولا قوة إلا بالله

تمنياتي لك التوفيق أختي
وإلى الأمام يا أم عمر.

التعديل الأخير تم بواسطة سالم سعيد المحيجري ; 28-12-2016 الساعة 11:05 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-12-2016, 10:00 PM
الصورة الرمزية ناجى جوهر
ناجى جوهر ناجى جوهر غير متواجد حالياً
إلى جنات الخلد أيها النبيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: أعيش في سلطنة عمان ـ ظفار ـ مرباط
المشاركات: 3,170

اوسمتي

افتراضي



قصّة مؤلمة جدا أستاذة عائشة الفزاريّة
وأسأل الله الودود الرحيم أن يتوب علينا
وعلى كل مذنب من أمّة محمد، وأن يشفي
مرضانا ومرضى المسلمين. ولا أظنّ أن الأب المسكين
كان يتوقّع ما حدث، لكنّه غفل وسبقه قضاء الله وقدره
فالإنسان قد يعين نفسه أو بعض من حوله دون قصد
ونعوذ بالله من العين الحاسدة ومن النفس الخبيثة، اللهم آمين.
لا شكّ أن العين حق بدليل الكتاب والسنّة
وما المعوذات إلاّ أسلحة المؤمن ضد العين وغيرها من المهلكات
الناتجة عن الحسد والغفلة عن الذكر، فإن كل عائن حاسد دون أدنى ريب
قال ربّ العزّة سبحانه وتعالى منبّها نبيّه:
{وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ}
سورة القلم آية 51

وقال صلّى الله عليه وسلّم:" العين حق ولو كان شيء سابق القدر
لسبقته العين، وإذا استغسلتم فاغسلوا"

أخرجه مسلم واحمد وصحّحه الترمذي والألباني


جزاك الله خيرا على الإثراء والإفادة يا أمُ عمر
وتقبّلي تحيّاتي




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-01-2017, 01:06 AM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي

حياك الله، أستاذي الكريم: ناجي جوهر، وطلتك ذائما هي الأجمل، والأمثل، كل الاحترام والتقدير.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-01-2017, 02:10 AM
عباس العكري عباس العكري غير متواجد حالياً
كاتب فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الدولة: البحرين
المشاركات: 72
افتراضي

__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-01-2017, 11:52 PM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي

ما شاء الله تبارك الله، الأخ الأستاذ، والأديب الرائع: عباس العكري، أثلجت صدري بلمساتك الفنية الرائعة، ورقة ذوقك، فأهلا وسهلا بطلتك المتفردة بالجمال.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:56 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية