روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
لقد عدت [ آخر الردود : احمد السالمي - ]       »     صمــت الخـــواطر’’’ [ آخر الردود : احمد السالمي - ]       »     اشوف العيد [ آخر الردود : محمد عبد القوى حسن - ]       »     زهرة من بستان [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     واضح كلامك ياراعي الوفا والطيب [ آخر الردود : عامرالناعبي - ]       »     {ديمومة الحياة} [ آخر الردود : أبو المؤيد - ]       »     (( بوحُ الذات )) [ آخر الردود : سالم الوشاحي - ]       »     حافظ المسكري [ آخر الردود : خالد الكويلي - ]       »     هنا تقدم طلبات تغيير الأسماء و... [ آخر الردود : عبدالله الراسبي - ]       »     الرسالة الصباحية [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,870ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 2,118ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 6,024
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 17,041عدد الضغطات : 16,863عدد الضغطات : 16,985

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > القصة القصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-08-2016, 10:40 AM
عباس العكري عباس العكري غير متواجد حالياً
كاتب فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الدولة: البحرين
المشاركات: 72
Exclamation انتفاضة .. تتجدّد أشكالها! قصة قصيرة - عباس العكري

انتفاضة .. تتجدّد أشكالها!
عباس علي العكري
تنتفضُ بشدة ممّا سيحلُّ بك غدا، لا رفيق لك سوى الغربة والليل الطويل، تحاول النّوم و الجاثوم يهاجمك مرة أخرى، ها أنت تخرج من الفندق المطلّ على السّاحل لا تدري إلى أين تسعى بك رجلاك النحيفتان، تحمل حقيبة سوداء فيها أثمن ما احتفظت به لأيامك العصيبة. تستنشق أنفاساك وتزفرها مثل قطار ينفث دخانه، وترقص انتفاضة البرد، تواصل السّير في بلاد الهجرة حيث وفدت عليها ضيفا منذ أيام؛ يهطل المطر بغزارة في الطّريق المتعرّج الذي تمشي فيه ببطيء، وتخاف الانزلاق الذي أصبح عادتك.


تقف برهة تلتقط أنفاسك عند منعطف بجانب عمود الإنارة الخافت نوره.. تنظر يمينا لمستنقع الوحل الذي هو أشبه بالمستنقع الموحل الذي لعبت فيه أيام طفولتك، لطالما رميته بالحجارة؛ فتتشكل فيه ذبذبات دائرية راسمة البسمة على شفتيك. لقد فارقتك الابتسامة منذ زمن طويل، مشاعرك تتذبذب اضطرابا وتناجيك سراً: ألم تكتف من هذا الوحل! تركض بلا مبالاة تريد أن تنتفض على ما أنت فيه، بمغامرة جديدة من مغامراتك المتهورة إلى أن وقعت على وجهك البائس، تغضب وتقذف ببعض الحجارة نحو حاويات القمامة هناك، ومن بعيد تلمح ظلالا تتحرك.


تصغي لنبرات غريبة، وتمعن النظر لأيادي مرفوعة تشير لك بالتّوقف، يستقرّ شعاع الليزر على حقيبتك وحيثما وضعتها تحرّك الشّعاع معها، يرتجف قلبك خوفا، والعرق يفيض من جبينك. تبدأ تلعن حظك: أهل أصاب أحدهم الحجر؟ لعلّ لحيتي الكثّة أصابتهم بالخوف، ربما ملابسي العربية هي السبب! وكلابهم تنبح عليك بجنون، تزداد يقينا بأنّ المشهد قد بدأ للتّو، وأنّ أي حركة منك ستحوّل الوضع إلى مشهد مطاردة أنت الأرنب فيه بلا ريب. يشير لك قائدهم المقنّع بترك الحقيبة، ونفسك تهمس لك: حقيبتك أشبه بالمتفجرات.. يا لتعاستي.


تمسك حقيبتك بقوة ويراودك شعور بأنّك لن تراها أبدا، احتفظت بها طوال الخمسة والأربعين عاما التي عشتها في بلادك، وبركان الكلاب يستعر.. فجأة تعدو الكلاب ولعابها يسيل، وتعضّ يد النّدم على الخروج في هذا الوقت النحس، وتنظر للجند حيناً و للكلاب تارة أخرى، ويفزعك الكلب المقطوع ذيله ذو الفرو الكاكي الذي سبقهم جميعا، ثمّ تسمع صوتا من خلفك أصابك منه الرعب أكثر ممّا أنت فيه، فبدأت تصرخ بأعلى صوتك رافعا حقيبتك للسّماء، فأدبر عنك مولّيا ذلك الكلب اللّعين، وتنظر للخلف لتجد قطا ينتفض عند حاويات القمامة والحصار يشتد عليه، الآن تدرك أنّ الوقت حان لتنتفض نحو المجهول مع حقيبتك دون أن تكمل المشهد الذي لازلت تحاول معرفة خاتمته.
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة عباس العكري ; 03-08-2016 الساعة 10:46 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-08-2016, 10:42 AM
عباس العكري عباس العكري غير متواجد حالياً
كاتب فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الدولة: البحرين
المشاركات: 72
Exclamation

انتفاضة .. تتجدّد أشكالها! - عباس علي العكري

__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-08-2016, 10:43 AM
عباس العكري عباس العكري غير متواجد حالياً
كاتب فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الدولة: البحرين
المشاركات: 72
Exclamation

قصة قصيرة
انتفاضة تتجدد أشكالها
من خلال الرابط بالاسفل
مرفوع عبر الدروبكس وصيغة الكتاب pdf يمكن مشاهدته أو تحميله وتصفحه بالحاسوب ببرنامج الأكروبات
فالنتاجات الأدبية المميزة تستحق التوثيق .. دمتم حمّل الكتاب الالكتروني مجانا
بعد الضغط على الوصلة ستجد أعلى اليمين خيار تحميل DOWNLOAD
اضغط الخيار وسيتم التحميل
مع أطيب التمنيات، وأن يلقى إعجابكم

التحميل من هنا
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة عباس العكري ; 03-08-2016 الساعة 12:30 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-08-2016, 01:10 AM
الصورة الرمزية ناجى جوهر
ناجى جوهر ناجى جوهر غير متواجد حالياً
إلى جنات الخلد أيها النبيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: أعيش في سلطنة عمان ـ ظفار ـ مرباط
المشاركات: 3,170

اوسمتي

افتراضي



السلّام عليكم
الأديب الأستاذ عبّاس علي العكري
ما أسعدنا بوجودك المثري وبتفاعلك النشط
حفظك الله ورعاك

لا داعي للإطراء والثناء
فإنّ المنصف يدرك تماما أنك أديب مبدع
ما شاء الله ما شاء الله
أسأل العلي القدير أن يزيدك تألقا وإبداعا
وأسمح لي فإنّ مشهد الطفل الغارق في الوحل قد سيطر
عل مشاعري، فلا أستطيع تجاوزه إلى غيره
ولعل الكوميديا الكامنة في صورة الطفل الغاضب وهو يرمي
البراميل في حنق وكأنها من طرحه أرضا وغمسه في الوحل
هي سرّ خلود المشهد في وجداني وفكري.
لك الألق التّام
والثناء العاطر
والتحيّات المباركة
ودمت بخير



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-10-2016, 04:45 PM
عباس العكري عباس العكري غير متواجد حالياً
كاتب فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الدولة: البحرين
المشاركات: 72
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناجى جوهر مشاهدة المشاركة


السلّام عليكم
الأديب الأستاذ عبّاس علي العكري
ما أسعدنا بوجودك المثري وبتفاعلك النشط
حفظك الله ورعاك

لا داعي للإطراء والثناء
فإنّ المنصف يدرك تماما أنك أديب مبدع
ما شاء الله ما شاء الله
أسأل العلي القدير أن يزيدك تألقا وإبداعا
وأسمح لي فإنّ مشهد الطفل الغارق في الوحل قد سيطر
عل مشاعري، فلا أستطيع تجاوزه إلى غيره
ولعل الكوميديا الكامنة في صورة الطفل الغاضب وهو يرمي
البراميل في حنق وكأنها من طرحه أرضا وغمسه في الوحل
هي سرّ خلود المشهد في وجداني وفكري.
لك الألق التّام
والثناء العاطر
والتحيّات المباركة
ودمت بخير



المبدع أخي ناجي الجوهر

اهتمام أعتز به ويراعك يمتاز بالنبل والفكر

لك خالص الود
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-10-2016, 12:28 PM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي

ما عرفناك إلا من خلال إبداعك، فاستقبلناك بقلوبنا قبل أنظارنا، وتجولنا بين سطور إبداعاتك، فانتعشنا برسائلك الإنسانية الراقية، أخي عباس العكري، نحن معك نتعقب كلماتك وسطور إبداعك.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-10-2016, 11:04 PM
الصورة الرمزية ذكرى
ذكرى ذكرى غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: أرض السلام
المشاركات: 1,213

اوسمتي

افتراضي

سيدي القدير عباس العكري
كل التقدير لإبداعك
__________________
فيني من العزة ...بحور
فيني من الشموخ ...جبال
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:44 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية