روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
عهدا سنبقى طائعين [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     آدم عرفته وهاتوا باقي التكملة [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     ريثما [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     في محراب الحنين [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     أمبم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     حدثيهم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     وسط الحشا عوق [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     انفضي هذا الغبار [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     فن مزيفينه [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »     هموم [ آخر الردود : زهرة السوسن - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,324ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 1,727ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 5,266
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 8,104عدد الضغطات : 7,986عدد الضغطات : 8,061

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > الشعر الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-12-2018, 09:25 AM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي حواء


وحي الجمال على المدى حواءُ
.................هي بلسم هي جنة غناءُ
كف الندى إن أغدقت ميمونة
.............رمز الفدا إن عُدّتِ الأسماءُ
كم قصة مروية صدحت بها
..............فوق الغصون ترنما ورقاءُ
أنداؤها هلت كغيث يرتوي
...........منه العطاش وتستقي الغبراءُ
أبطالها صاغوا ملاحم لم تزل
............ماتوا ولكن في الورى أحياءُ
اذكر معي زوج الخليل وطفلها
..............من حولها قد أقفرت أرجاءْ
ذي أم إسماعيل عطفا ترتجي
................من ربها حتى يسيل الماءُ
كم هرولت في خفة من خوفها
..............والطفل يبكي والمنى أشلاءُ
واذكر لسارة موقفا يروى لنا
..............قد زلزلت من وقعه الأنحاءُ
لما تهلل وجهها قد بشرت
..............بالمرسلين فأشرقت أضواء
واذكر معي تلك التي قد صابرت
.................لما احتوتها غمة دهماء
في موقد النمرود ألقت نفسها
............إذ أظلمت من حولها الأجواء
والطفل يدعو أمه كي تصطلي
....................بالنار حقا فعلة نكراء
مرحى لرحمة أشفقت مختارة
...........كي تنجلي عن زوجها الأدواء
ذي زوج أيوب الذي من قومه
............قد هاله الإعراض والإقصاء
أنعم بها عند الشدائد حرةً
............لم تثنها عن عزمها الأهواءُ
واذكر معي أم الكليم فإنها
..............مرت بها في دهرها لأواء
الله قد أوحى لها أن تنثني
...............حتى تولى طفلَها الأعداءُ
سارت على أمر الإله وغادرت
............قد أشرقت بعد الضنى سراء
واذكر معي رمز الحياء تفكرا
................لما أتت يقتادها استحياء
قالت أبي يدعوك كي يجزي الفتى
..........فمشى وسارت خلفه الحسناء
فالدين أعلى قدرها بخلائقٍ
............حتى يزول وينجلي الإغواءُ
واذكر هنا رمز الشجاعة والتقى
..............لم تُغْرها الجناتُ و النعماءُ
في قبضة الفرعون تدعو ربها
..................أن تحتويها جنة علياءُ
قد قطعوا أوصالها في قسوة
...............لما بدت من كفرهم تستاء
أكرم بمريمَ حرةً واشهد لها
................بالطهر لما جاءت الأنباءُ
جبريل بشرها وأثنى صادقا
.................صدَيقةٌ يا مريمُ العذراءُ
جاءت به لله تشكو أمرها
............حتى أشارت فانقضت أرزاءُ
قد خَلّدَتْ ما بيننا أسطورةً
...........كم تختفي عن فهمنا الأشياءُ
يا أم أحمدَ فاخري كلّ الدّنا
............نلت المنى واهتزتِ الأرجاءُ
أم الرسول محمدٍ أنعم بها
...............هي هامة لا تنحني شماءُ
أما حليمةُ أرضعت خير الورى
.............عم الهنا واخضرت الجدباءُ
أحنت عليه بعطفها مدفوعةً
.............فازّينَتْ من فرحها الجرداءُ
ما زالت الذكرى تَرَدّدُ هاهنا
................عطرا يفوح تلفه الأنداءُ
بالله واذكر مؤمنات لم يزل
...........يزكو بهن على المدى إطراءُ
بيت النبوة ضمهن تلاحما
............قد جلت الأوصافُ والأسماءُ
هذي سميةُ قد صفا إيمانها
................لما تكالب حولها الأعداءُ
لم تنتقل عن دينها رغم العنا
.................حتى دهتها طعنة نجلاءُ
ذات النطاقين التي قد سابقت
............أثنى عليها المصطفى أسماءُ
زوج الزبير تألقت أفعالها
............لم تثنها عن عزمها الغَوغاءُ
واذكر معي في الراحلين أديبةً
...........لم تنتقصْ من شعرها الغلواءُ
بنتَ الشريدِ تلألأتْ أشعارها
............... تبكي أخاها إنها الخنساءُ
قد خصها الله بخير وافر
.............إذ أسلمت واسْتُشْهدَ الأبناءُ
واذكر معي ليلى وقصةَ عاشقٍ
...............ضجّتْ بها الآكامُ والبيداءُ
وانظر تجد بين الأنام حكايةً
............فازت بها بين الورى عفراءُ
لبنى وعبلةُ أو بثينةُ في الهوى
........شهدتْ لهنّ على المدى الفيحاءُ
والحب أزهر لم تشبه تكرما
.................حاشا وكلا نزوة رعناءُ
فالتفخري حواء يا ألق السنا
............أنت المنى وقصيدة عصماءُ
أما زبيدة والرشيد يحثها
...............تحلو وتبهر سيرة غراءُ
سارت إليها نخبة أشعارُهمْ
.........غنت بها من سحرها الجوزاءُ
كم أنفقت من مالها حتى ترى
..............درب الحجيج تلفها الأفياءُ
ولادة الأشعار والأدب الذي
...................خفّتْ له مفتونةً أنواءُ
بنت الخليفة والجلال يلفها
..............مرموقة في قومها رغداءُ
هذي جميلة والنضال شعارها
............ذاعت لها بين الورى أصداءُ
في سجنها كم أُوجِعَتْ منْ بطشهمْ
...................كم أجهدتها ليلة ليلاء
بنت الجزائر لم تخف بطش العدا
..........حتى انجلت عن دارها الظلماءُ
ما زالت الأنثى تسابق خطوها
...............حتى تجلى نورها الوضاءُ
كالطود لاحت في الدنا ما عابها
...............يا إخوتي صماءُ أو بكماءُ
هذا قليل من كثير قد جرى
...............عبر العصور تهللي حواءُ


أم عمر











التعديل الأخير تم بواسطة زهرة السوسن ; 12-12-2018 الساعة 07:55 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-12-2018, 10:25 PM
الصورة الرمزية ذكرى
ذكرى ذكرى غير متواجد حالياً
كاتب مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: أرض السلام
المشاركات: 1,207

اوسمتي

افتراضي

مبدعة غاليتي ام عمر
كلماتك ملأتني فخرا وزهوا باني حواء
دامت روعتك
__________________
فيني من العزة ...بحور
فيني من الشموخ ...جبال
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-12-2018, 11:27 PM
الصورة الرمزية زهرة السوسن
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
شاعره
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 1,763

اوسمتي

افتراضي

جميل عزيزتي ذكرى أن تتعانق الكلمات مع المشاعر؛ لتبرز حضورا باذخ الثراء.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:28 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية