منتديات السلطنة الأدبية

منتديات السلطنة الأدبية (http://www.alsultanah.com/vb/index.php)
-   قضايا وأراء (http://www.alsultanah.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   أهداف خفية (http://www.alsultanah.com/vb/showthread.php?t=22798)

زهرة السوسن 11-12-2016 01:24 AM

أهداف خفية
 
أيها الإخوة الأكارم: إن من الأمور ما هو من العجب العجاب، حتى إن العاقل يقف أمامه حائرا إزاءه، ألا وهو تجنيد بعض الأشخاص كل طاقاتهم، وقدراتهم الإبداعية، في سبيل الإيحاء لكل طالب، أو موظف، أو عامل، عند انقضاء الإجازات بأنهم مقبلون على شر عظيم، وهو استئناف أعمالهم، موظفين حيلهم، لبث روح التكاسل والتخاذل، في نفوس الجميع، وذلك عن طريق مجموعة متنوعة من الأساليب والطرق الملتوية مثل:
- الألغاز المكتوبة والمصورة، وصولا إلى كلمة: غدا دوام.
- مقاطع الفيديو التي تعبر عن مأساة الدوام. ( مشاهد تمثيلية).
- دبلجة بعض مقاطع المسلسلات الأجنبية، واستنطاق الشخصيات برفض مباشرة العمل غدا، وخاصة يوم الأحد.
- مقاطع من الرسوم المتحركة، يتم الإعلان من خلالها، عن انتهاء الإجازة وحلول وقت العمل.
- مقاطع أفلام وثائقية يسودها التشويق، واجتذاب اهتمام الناس، لينتهي المقطع، غدا دوام.
- معلومات عامة، تنتهي، بأن الأحد دوام.
- مقاطع لفنون شعبية صنعت خصيصا؛ لإيصال فكرة غدا الأحد. (عيالة- عازي...إلخ).
- الرسوم الكاريكاتيرية، التي تعبر، عن انتهاء الإجازة، ومحين وقت مباشرة العمل، مع الاهتمام برسم وجوه بائسة، وأعين باكية.
وما خفي كان أعظم، فلا أدري ما سر هذا العناء، وشحذ الهمم؛ لجلب الحزن إلى قلوب من يعتقد بفعالية هذه الطرق، في صرفه عن استشعار نعمة الله عليه، بأنه طالب علم يسعى إلى بناء مستقبله، في الوقت الذي يعاني فيه الكثيرون، من عدم إدراك هذه النعمة العظيمة، أو موظف له وظيفة يتكسب من خلالها في سبيل تحقيق حياة كريمة لنفسه ولأسرته. أو عامل يمتلك حرفة يرقى بها في الناس، ويخدم بها نفسه ومجتمعه، مع افتقار الملايين إلى هذه النعمة.
وللأسف الشديد لو انتقدت منهجهم السقيم، هبوا عليك هبوب الريح الهوجاء، وكأنهم جنود، يعملون على حماية هذه الأفكار الإيحائية المدمرة، وبكل ما أوتوا من قوة.
لا أدري لم كل هذا العناء، والعمل المضني، من أجل لفت انتباه الناس إلى انقضاء الإجازة، مع معرفة الناس ذلك؟ أهذا من باب لازم الفائدة، أم من باب بث السموم بين الناس؟ لست أدري.

أم عمر 11- 12-2016م


ناجى جوهر 11-12-2016 10:18 PM



السلام عليكم الأستاذة الشاعرة عائشة الفزاريّة
فإنّ السِّر من وجهة نظر يعود إلى لؤم بعض الخبثاء الذي لا يعملون
لسبب أو لآخر. فبما أنّهم محرومون من العمل فإنّ نار الغيرة المستعرة
في قلوبهم تدفعهم إلى التأثير السلبي على الآخرين على أمل أن يكونوا أمثالهم
متقاعدين أو عاطلين، فهم يثبطّون العزائم بتلك الأساليب الخبيثة والوسائل الرديئة
ياما وياما سمعنا هذه العبارة اللطيفة في الصغر:
العمل شرف وسعادة

http://www.3rbz.com/uploads/1f6d72e422801.jpg

فهل انقلبت الموازين وأصبح الحسن قبيحا والقبيح حسنا؟
الف شكر يا أمّ عمر على التطرّق لقضايا المجتمع
تقبّلي تحيّاتي




سالم سعيد المحيجري 12-12-2016 08:59 AM

الأخت عائشة الفزارية
جميل جدا هذا الطرح
الراقي تحياتي لك

ودمتي بخير.

زهرة السوسن 13-12-2016 12:16 AM

أخي الجليل، وأستاذي القدير: ناجي جوهر، ما اجمل أن تكون هنا حاضرا، كما عودتنا، على الدعم والتعزيز، يكل ما هو مختار بعناية فائقة، وموجه بلباقة رائعة، تحياتي.

زهرة السوسن 13-12-2016 12:18 AM

إشراقات حضورك، أخي الفاضل: سالم سعيد المحيجري، تقدح العزم وتشعل الهمة، بوركت أبدا.


الساعة الآن 11:11 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية