منتديات السلطنة الأدبية

منتديات السلطنة الأدبية (http://www.alsultanah.com/vb/index.php)
-   قضايا وأراء (http://www.alsultanah.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   روعة البدايات (http://www.alsultanah.com/vb/showthread.php?t=21904)

ذكرى 30-09-2015 04:51 PM

روعة البدايات
 
كل منا له تجاربه وكل منا أوجعته الحياة بإختباراتها
من منا دام له سرور الحياة
ومن منا لم تلسعه الدنيا بتقلباتها
مرض أو فقد عزيز من منا لم يختبر في أهله وماله وعياله
ومن منا لم يعش لحظات الحزن العميق التي هوت به في ظلمات اليأس
حتى ظن أنها النهاية ............والحقيقة أنه ما دمنا على قيد الحياة فهذا يعني أن النهاية لم تكتب بعد
ولا زلنا قادرين على البدء من جديد.....ولا زلنا قادرين أن تحيا روعة البدايات

ناجى جوهر 30-09-2015 10:39 PM



قضيّة إيمانية رائعة أستاذة / ذكرى
أشكرك كل الشكر على التطرق إلى موضوع يمس كل
واحدٍ منّا بشكل مباشر، وأشكرك على الخاتمة المضيئة
وأوافقك تماما في مذهب كل مبتلى
وأوكد أن هذا المبدأ هو مبدأ ربّاني أختاره العزيز الحكيم
لتحقيق عدالته الواقعة علنا بحيث يدركها الإنسان
فقال عزّ وجل في سورة الكهف:{إِنّا جَعَلنا ما عَلَى الأَرضِ زينَةً لَها
لِنَبلُوَهُم أَيُّهُم أَحسَنُ عَمَلًا ﴿٧﴾وَإِنّا لَجاعِلونَ ما عَلَيها صَعيدًا جُرُزًا ﴿٨﴾}
فأوضح سبحانه وتعالى في غير موضع من القرآن الكريم أنّه سيبتلينا
إبتلاءاتا متنوّعة منها المؤلم ومنها المفرح ليس الصبر على الطاعة
أو ترك المعصية إلا بعضا منها، والقصد هو تحقيق ما قد كتب
علينا من سعادة أو شقى تبعا للعهد الذي أخذ علينا منذ الأزل
من هنا ينطلق المسلم واثق الخطى مطمئنّ النفس إلى أن ما أصابه
ما كان ليخطئه، وما أخطاءه ما كان ليصيبه
وأن كل ما يتوجّب عليه فعله هو الحمد على المفرح والصبر على المؤلم
راجيا من الله العوض وهو الجواد الكريم المنّان
فلست أرى فيما أصابني سوى محطّاتٍ أحتسب أجرها عند الله
وليس يليق القنوط بالمسلم، كيف وقد نهينا عن القنوط مهما بلغت
بشاعة ذنوبنا ما دمنا نوحّد الله ولا نشرك به شيئا
صحيح أن المحن والمصائب مؤلمة موجعة
لكن الصبر من عزم الأمور، والثقة بالله خير علاجٍ للحزن
هذه وجهة نظري
وأشكرك جزيل الشكر أستاذة / ذكرى
على الموضوع الجميل
وتقبّلي تحيّاتي


ذكرى 02-10-2015 11:48 PM

سيدي وأستاذي القدير ناجي جوهر
حضورك تشريف وإطراء
وفكرك إثراء أثريت الموضوع برقي فكرك وأضأته من زوايا غفل عنها قلمي
كلي زهوا وحبور لهكذا حضور
دمت ودام رقيك

وهج الروح 07-10-2015 01:19 PM

روعة البدايات




قصة كان لها شخصيات تفوق الخيال
على الاقل في تفكيرنا ''' من من لا يريد
ان يكون في قمة جماله شكلا ومضمون
هي ربما قد تكون جميلة لو استمر الجميع
باسلوبهم الذي يمتلك الجميل والقبيح دون
ان يجمل نفسه في البداية لكي لا يصطدم الاخر
بالنهاية ''' أستطيع القول بأن جمال البدايات قصة
رائعة قد تعيشنا حياة وتعوضنا عن أشياء أخرى
قد فقدناها ولكنه مرض قد يخلف بعده جرحى كثيرة
ودمار انفس وربما ضياع أسر؟! لو كل إنسان كان
واضح منذ البداية كانت البدايات ستبقى جميلة إلى
اخر المطاف وسيحمل كل فرد ذكريات جميلة لا تتعلق
في البداية فقط وإنما لآخر نفس ''' ليس من الصعب ان
ان نغير تلك النظرة الغير مريحة لتلك البدايات وحتى ان
وصلنا إلى منتصف الطريق فالجميل يبقى حتى في اخر
الطريق ''' ومن وجه نظري دايما يبقى الجميل معلق في
اول لقاء ليشعر بأنه شي مختلف لا يجب ضياعه أو فقدناه
دون النظر للأمور المرتبة على روعة البدايات وكان التركيز
منصب في البداية لا النهاية التي تبقى معلقة في الظروف
جميل يا ذكرى طرحك الذي أعاد الكثير من الصور في ذهني
عن روعة بعض الأشخاص في البداية وهي الصورة التي
لا زالت موجودة في فكر الأغلبية منا وربما تكون شفيعة
لأصحابها الذين خلفو الكثير من الصور الممزقة بعد غياب
روعة البدايات.



تحياتي

سالم سعيد المحيجري 07-10-2015 05:02 PM

الأخت ذكرى

بارك الله فيك

نتمنى لك التوفيق

رائعة جدا في اختيارك

دمتي بخير

وروعتة البدايات أجمل.

ذكرى 14-10-2015 02:47 PM

غاليتي وهج الروح
أصدقك القول ...عندما كتبت عن روعة البدايات لم يدر في خلدي بداية العلاقات الإنسانية ...وكيف أن إنطباعنا الأول عن الأشخاص قد يكون خادعا لنا في البداية ...وصادما ﻹحساسنا وفكرنا في النهاية...كل ما كنت أفكر كيفية بناء الذات بعد تجربة قد تكون مدمرة لو سمحنا لها بذلك ...تجربة ليس لها علاقة بالبشر ...ربما هي قدر أو إختبار وضعنا فيه...لو إستسلمنا لإحساسنا به دمرنا...
كعادتك وهج...تتوهجين حضورا لتضىء ما غفل عنه قلم الذكرى
كلي زهوا وحبور بحضورك غاليتي

ذكرى 20-10-2015 05:19 PM

سيدي القدير سعيد سالم المحيجري
الروعة هي حضورك
كل التقدير لحضورك الجميل
دمت بخير


الساعة الآن 10:40 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية