موقع السلطنة الأدبي YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد البطاقات
جديد الأخبار
جديد الصوتيات

منتديات الشعر العماني



جديد الصور

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الأمسيات والمهرجانات والفعاليات الثقافية
*نص " علي الغنبوصي " في الحلقه اﻷولى من شاعر المليون 6.... غشاوه
*نص \" علي الغنبوصي \" في الحلقه اﻷولى من شاعر المليون 6.... غشاوه
02-15-2014 06:19 PM
*نص " علي الغنبوصي " في الحلقه اﻷولى من شاعر المليون 6
غشاوه

المعمي اللي قاوده معمي ملى دربه سواد
عمرك سمعت مضيعاً دربه يوصّف له ضرير


نادوك من خلف الجبل يا هيه حيا عالجهاد
و عصبت عينك من قبل راسك و حثيت المسير

شديت عزمك والنوايا لا سرت دون الشداد
ركّابها بدري عليه ركوب بكره او بعير

روّح جهاد الحق و السارين حيا عالرقاد
لا صارت الطلقه من المسلم على مسلم تغير

ما هي مثل غزوة بدر لا صاح للهمه مناد
غير الغشاوه يا عرب تخفي من الواقع كثير

جيش النصر ان غار في عهد النبي هاك الحصاد
يمحي ظلم يهدي بشر من شر نيران السعير

اما جهاد اليوم ارضاً واعرضوها للمزاد
كلن دفع من بندقه والدار ضاعت بالاخير

جروك معصوب الفكر سربالهم ثوب الحداد
روحاً على كف الشقاء ضاعت تدوّر مستجير

اعمى البصيره لو تسلح ما كسر قيد البلاد
و غي السرى ما يوصل الضامي جدى عذب الغدير

دام الخطا طيحه ترى الاعذار من كبوة جواد
منته على ظهر المشهر لا تبادى للنذير


شحذ الهمم فوق الورق واللي تبقّى من مداد
ما حرك الراكد من البركه و لا تسمع خرير

نطرب على شوف المفاتن دوم بثياباً جداد
لا راح من جوفك جهاد الذات يا موت الضمير

صبح المشارق كانت النيّه من سنين المهاد
ثم عاث فينا من سواد الراي يا ليل السهير

النفس لو عاشت خليّه دون غايات و مراد
تكبر صغيره في دروب الذل من دون النصير

اما اعتصمنا والهدى بكتاب من رب العباد
ولا جهلنا واصبح الأعمى لنا مثل البصير
#علي الغنبوصي
الرقم 32

صوتوا لـ الشاعر علي الغنبوصي في برنامج شاعر المليون لـ يتأهل لـ المرحله 24 ..

أرسل رقم الشاعر 32
إلى الرقم
حياك 90942
نورس 90139

#حملة_الشاعر_علي_الغنبوصي
‏شاهد "علي الغنبوصي التمامي التميمي, الحلقة الأولى شاعر المليون الموسم السادس" على YouTube - https://www.youtube.com/watch?v=01cGIGII1tw&feature=youtube_gdata_player

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1842


خدمات المحتوى



تقييم
1.29/10 (20 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.