موقع السلطنة الأدبي YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد البطاقات
جديد الأخبار
جديد الصوتيات

منتديات الشعر العماني



جديد الصور

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الصحف والمجلات والمواقع الأدبية
في العدد الحادي عشر من مجلة "بيت الشعر"
في العدد الحادي عشر من مجلة \"بيت الشعر\"
04-14-2013 12:27 PM
حوارات وقراءات ونقد
في العدد الحادي عشر من مجلة "بيت الشعر"
السلطنة :

صدر العدد الحادي عشر من مجلة "بيت الشعر" الصادرة عن نادي تراث الإمارات بأبوظبي، وتضمن حوارات وتحقيقات وقراءات نقدية وعدد من النصوص لشعراء إماراتيين وعرب. وخصص ملفا عن "الصحراء" في الشعر الإماراتي ضم تحقيقا وقراءة في قصائد الشعراء الإماراتيين التي تناولت موضوع الصحراء وتأثرت بمفرداتها. إلى جانب كتابات حول شعرية المكان واستحضار لرموز الشعر الخليجي والعربي والعالمي.

وكتب عبدالله أبو بكر مدير تحرير المجلة افتتاحية العدد بعنوان "دولة الشعر" مشيرا إلى الحراك الثقافي الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة واهتمامها بالشعر على وجه الخصوص. حيث قال :"على هذه الأرض، ما يستحق الكتابة، والنظر نحو الأشياء بعين الشعر التي ترى ما خلف الصورة، وتلتقطها بأبعاد مختلفة، قادرة على ان تعكس الجمال ليكون عنوانا كبيرا لسيرة الشعر ومسيرته". وأضاف "نجحت الإمارات بالحفاظ على التراث الشعري، وواكبت إبداعات أبنائها ولم تتوقف يوما عن الاحتفاء بالشعر وأهله، وسعت إلى أن يكون عنوان المشهد الأدبي، إيمانا منها بدوره الحضاري والتاريخي، كل ذلك جعل من الإمارات دولة الشعر".

واستذكر العدد تجربة الشاعر الشعبي الإماراتي عيد بن مصبح بن عبيّد العميمي في ملف خاص أنجزه الباحث الدكتور راشد أحمد المزروعي رئيس تحرير المجلة. وقد اشتمل على قصائد وعرض لتجربة الشاعر الذي أسهم في إثراء الساحة الشعرية النبطية في الإمارات وكان واحدا من أبرز شعرائها. وفي الترجمة تحدثت الكاتبة والمترجمة عائشة الكعبي في حوار معها عن تجربتها في ترجمة مختارات لشاعرات من مختلف دول العالم.

حوار العدد كان مع مدير أكاديمية الشعر في أبوظبي الباحث والقاص الإماراتي سلطان العميمي الذي كشف عن مشاريع جديدة للأكاديمية أبرزها مشروع أكبر مكتبة للشعر النبطي في الإمارات، وتحدث عن تجربته في الكتابة القصصية والبحث في التراث الشعري .

أما في الشعر العالمي، فضم العدد دراسة وترجمة لمختارات من شعر العامية الصيني، أنجزتها المترجمة يارا المصري، وكتب الشاعر عبدالرحيم الخصار حول مكتبة "السيتي لايتس" بعد مرور ستة عقود على تأسيسها في فرانسيسكو.

وتناول الشاعر د.حكمت النوايسة موضوع الموشحات الأندلسية متحدثا عن نشأتها وظاهرتها. وكتب الشاعر صلاح بوسريف عن "جِران العَود" .. الشاعر المعنّف. وشارك الدكتور محمد عبدالمطلب في قراءة نقدية لقصيدة "أحبك حتى البكاء" للشاعر فاروق شوشة.

وكتب الناقد صبحي حديدي زاويته في هذا العدد بعنوان "عودة القارئ من المنفى"، كما اشتمل العدد على عروض لكتب وإصدارات كثيرة لشعراء منهم "زينب عامر، وعمر شبانة، ونجوان درويش، وأديب كمال الدين، وإيمان مرسال، ومحمد غبريس" وغيرهم.

أما باب "في الشعر" فضم مقالات للشاعرة اللبنانية سمر دياب والشاعر العراقي عبدالزهرة زكي والشاعر مهند السبتي. وكتب حول موضوع الشعر والصحافة الشاعر خلدون عبداللطيف بعنوان "الشعر بين آفة الصحافة ومشروعية الترويج". وتناول الشاعر يوسف عبدالعزيز ديوان "لدي ما انسى" للشاعر العماني حسن المطرشي، وتحدث د.خالد الغريبي عن تجربة الشاعر الإماراتي كريم معتوق. وعرضت المجلة في هذا العدد جزءا من بحث للدكتور العماني محسن بن حمود الكندي يتناول فيه المشهد الشعري الخليجي في القرن العشرين .


image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2134


خدمات المحتوى



تقييم
1.45/10 (208 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.