موقع السلطنة الأدبي YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد البطاقات
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
كتابات متنوعة ( كتابات - نصوص )
االسلطات الاسرائيلية تمنع سماء عيسى وعبدالله حبيب من دخول فلسطين
االسلطات الاسرائيلية تمنع سماء عيسى وعبدالله حبيب من دخول فلسطين
11-17-2012 05:35 PM
السلطات الاسرائيلية تمنع سماء عيسى وعبدالله حبيب من دخول فلسطين

*من ضمن نحو 100 مدعو عربي وأجنبي* :

أدان نحو* ستين مواطناً عربيا رفض إسرائيل التصريح لهم بالدخول إلى فلسطين، ووصفوا هذا القرار بـ"المجحف" ، مؤكدين أنه " يعكس فكر وسلوك المؤسسة العسكرية الفاشيَّة التي تحكم إسرائيل، والتي دأبت على إبعاد الشهود عن جرائمها المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني وهم يخوضون معركة الدفاع عن أرضهم، ووجودهم، وعن مقدساتهم" .. وكانت السلطة الوطنية الفلسطينية قد دعت نحو أربعمائة عربي وأجنبي* **للمشاركة في الأسبوع الوطني للشباب الفلسطيني في الفترة من الحادي عشر وحتى الخامس عشر من نوفمبر الجاري ، بينهم كتّاب ورياضيون وإعلاميون وبرلمانيون، ومنعت إسرائيل نحو مائة مدعو من هؤلاء من دخول رام الله ، حارمةً إياهم بالتالي من مواصلة جدول الفعالية المعد مسبقاً ومن ضمنه زيارة القدس والحرم الإبراهيمي وكنيسة المهد في بيت لحم .. ودعا البيان إلى "دعم موقف القيادة الفلسطينية وهي تتوجه إلى الأمم المتحدة لنيل الموافقة على طلب الدولة غير العضو في الهيئة الدولية" مطالباً "كافة المنظمات الحقوقية والهيئات الدولية بتقديم الحماية لجماهير الشعب الفلسطيني وهي تواجه القمع بصدورها العارية إلا من إيمانها بحتمية انتصار الحق على الباطل، والوطن على الاحتلال، والحقائق الثابتة على عناصر الغطرسة" على حد تعبير البيان .. ومن هؤلاء الممنوعين من دخول فلسطين الأديبان العمانيان سماء عيسى وعبدالله حبيب اللذان كانا يمثّلان الجمعية العمانية للكتاب والأدباء في هذه الفعالية ، مما اضطرهما مع بقية الممنوعين لقضاء فترة الفعالية في العاصمة الأردنية عمّان بانتظار تصريح الدخول بلا جدوى .. وقال سماء عيسى انه "بعد أن تأكد خبر المنع الرسمي "الإسرائيلي" لسفرنا إلى فلسطين أرسلت السلطة الوطنية الفلسطينية وفداً إلينا من رام الله إلى عمّان ليشرح لنا ظروف وملابسات المنع " ، ومن جانبه قال الأديب عبدالله حبيب إن " هذا الكيان الغاصب يلجأ كعادته لسياسة "دق الأسافين" بين العرب أنفسهم ، فالمنع كان موجهاً ضد أشخاص وليس ضد وفود؛ فمثلاً تم الترخيص لأعضاء من أحد الوفود العربية بينما تم حجبه عن أعضاء آخرين في نفس الوفد بسبب خلفياتهم ومواقفهم " وأضاف عبدالله حبيب : "صديقي الشاعر سماء عيسى وأنا اتفقنا قبل الإقلاع من مطار مسقط :**إما أن نذهب إلى رام الله والقدس معاً، أو أن لا نذهب إلى هناك معاً " .

****** يشار إلى أن مشاركة سماء عيسى وعبدالله حبيب في الأسبوع الوطني للشباب الفلسطيني جاءت بترشيح من الجمعية العمانية للكتاب والأدباء تلبية لدعوة رسمية تلقتها من السفارة الفلسطينية في مسقط ، وذلك *لإرسال رسالة تضامن من مؤسسات المجتمع المدني العمانية مع الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره .

*

*

*

وفيما يلي نص البيان :

*

*

بيان المدعوين المتضامنين للمشاركة في الأسبوع الوطني للشباب الفلسطيني الممنوعين من دخول فلسطين

14 تشرين الثاني/**نوفمبر 2012

*

نعلن نحن المتضامنين الذين منعتهم إسرائيل من الوصول إلى الأراضي الفلسطينية للمشاركة في حضور وتغطية الأسبوع الوطني للشباب الفلسطيني عن استنكارنا الشديد للإجراء الإسرائيلي الذي يعكس فكر وسلوك المؤسسة العسكرية الفاشيَّة التي تحكم إسرائيل، والتي دأبت على إبعاد الشهود عن جرائمها المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني وهم يخوضون معركة الدفاع عن أرضهم، ووجودهم، وعن مقدساتهم.

ولئن مُنِعَت أقدامنا من أن تطأ ثرى الأرض المباركة في بيت المقدس، وأكناف بيت المقدس، فإننا نقف اليوم يداً واحدة احتجاجاً على القرار الإسرائيلي المجحف بحقنا وبحق أهلنا الصامدين في الأرض التي بارك الله فيها وحولها، وترحل إليها عيوننا، ونحن نرقب ما يمارَس بحقهم وبحق أرضهم من اعتداءات وانتهاكات للأعراف والقوانين الدولية.

إننا ندعو كافة المنظمات الحقوقية والهيئات الدولية إلى تقديم الحماية لجماهير الشعب الفلسطيني وهي تواجه القمع بصدورها العارية إلا من إيمانها بحتمية انتصار الحق على الباطل، والوطن على الاحتلال، والحقائق الثابتة على عناصر الغطرسة.

كما ونطالب الأمتين العربية والإسلامية بمد يد العون والمساندة للشعب الفلسطيني وهو يخوض بالنيابة عنهما معركة الدفاع عن قبلة المسلمين الأولى ومهد المسيح عليه السلام، ودعم القيادة الفلسطينية وهي تتوجه إلى الأمم المتحدة لنيل الموافقة على طلب الدولة غير العضو في الهيئة الدولية.

وستظل أقلامنا، وعدساتنا، وجميع وسائل الاتصال لدينا موجهة إلى كل شبر من الأرض الفلسطينية لتكشف الحقيقة، وتفضح جرائم الاحتلال، والممارسات العنصرية ضد الشعب العربي الفلسطيني البطل.

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة، والمجد والخلود للشهداء الأبرار، والشفاء للجرحى.*******

*

******* * * **

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1180


خدمات المحتوى



تقييم
2.18/10 (301 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.