موقع السلطنة الأدبي YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد البطاقات
جديد الأخبار
جديد الصوتيات

منتديات الشعر العماني



جديد الصور

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
الحوارات الأدبية
استطلاع السلطنة الادبية حول مهرجان الشعر الشعبي العماني ...الفعاليات والنتائج ...
01-19-2012 07:24 PM
السلطنة:

أجرى موقع السلطنة الادبية استطلاعه حول نتائج وفعاليات مهرجان مجلس الشعر الشعبي في دورته الرابعة مع عدد من الشعراء والذي جاء ت ارائهم على النحو التالي:


مسابقة المجلس..الفوز للشعر

image

مسعود الحمداني
رئيس مجلس الشعر الشعبي

لعل نتائج مسابقة مجلس الشعر الشعبي العماني كان مفاجئة للبعض، فوجود هذا الكم من النصوص ذات الأفكار المتجددة، والمعالجات المبتكرة، تؤكد أن الشاعر العماني ما زال ممسكا بأهداب ملامح قصيدته التي راهن عليها الكثيرون، وهي المسألة المبنية على مرتكزين أساسين هماالتجديد والأصالة).
فالمحافظة على الركن الأساسي في أصالة القصيدة واستمداد عمودها الشعري، لم يلغِ المرتكز الثاني الذي عليه مجاراته، وهو التجديد، المبني على ثقافة الشاعر، واشتغاله الذهني، وربما أبدى البعض ملاحظته على غياب النص التقليدي عن مراكز الفوز، وهم يعتقدون أن الفوز في المسابقات الشعرية في السلطنة بشكل عام يذهب دائما نحو التجديد، ويُبعد التقليدي عن منصات التتويج، وهذا اعتقاد مقلوب حتما، فالنص الجيد يفرض نفسه في أي مسابقة، بغض النظر عن اتجاهه الكتابي، وقد يلعب (ذوق) المحكّم دورا في تغليب كفة نص على آخر، وهذا شأن آخر، غير أن لجنة تحكيم المجلس كانت على امتداد السنوات الماضية خليطا بين الاتجاهين، فلذلك يبقى الفصل للمسألة هو للمعايير الفنية والنقدية التي ترجح كفة على أخرى.
ولا شك أن الاشتغال على نص المسابقة بوعي هو أول مراحل الوصول إلى النتائج الجيدة، فلجنة التحكيم تقرأ نصا ولا تستمع لصاحبه، وكل نقطة أو فاصلة، أو علامة ترقيم، أو كتابة إملائية تقع على عاتق الكاتب، وتحسب له أو عليه، وهي إشكاليات ما زالت غائبة عن أذهان الكثيرين، والشعر الشعبي في أحيان كثيرة شعر ما يزال شفاهيا، يتفاعل معه الجمهور، بقدر ما يمتلكه الشاعر من حضور وموهبة إلقاء، بغض النظر عن جودة هذا الشعر أو ضعفه، وهو ما يقع تحت تأثيره المستمع الذي لا يملك معيارا دقيقا لمعايرة القصيدة نقديا، من جهات معاييرها النقدية، فيفوّز ما (يطربه) بغض النظر عن أي معايير فنية حقيقية.
وللأمانة فإنني حين قرأت أكثر النصوص، وجدت نصوصا تستحق أن تكون ضمن المراكز العشرة خرجت دون أي تتويج، ولعلها كانت مثار جدل بين أعضاء لجنة التحكيم، وفي النهاية هم وحدهم من يملكون القرار، دون تدخل من أحد، وعلى الجميع تقبّلها، فالسباق لم ينته بعد، والرحلة طويلة والزاد لا ينضب إلا بنضوب الشاعر نفسه.
إن النتائج أظهرت أسماء جديدة على منصة التتويج، وهو ما يبشّر بإشراقة أمل متجددة، تكرس لجيل يحمل راية الشعر، ويساهم في توصيل رسالته، ويقول بأعلى صوته (أن الساحة الشعبية ما تزال ولاّدة)، وأن سلسلة الشعراء لا تنفصم، أو تنفصل.
أخيرا..نبارك لكل الشعراء الذين حصدوا المراكز العشرة، وحظا أفضل لمن شارك ولم يحالفه التوفيق، ولا شك أن الفائز الأكبر..هو الشعر..والشعر وحده.



image

علي الحارثي
نائب رئيس مجلس الشعر الشعبي العماني

مهرجان مجلس الشعر الشعبي يعتبر إضافة حقيقية لساحة الشعر الشعبي العماني وهو رافد مهم من روافدها المغذية لأواصر الهوية والخلق اﻷدبي اﻹبداعي، وقد جاء مهرجان هذا العام دعامة صادقة لصحة النوايا التي قام عليها المجلس مكللة بالدعم السخي والمستمر من صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد المشرف العام على المجلس من خلال تكريم مجموعة من الشعراء الذين أثروا الساحة خلال السنوات الماضية وهذا ليس بغريب على سموه فقد رعى ودعم جميع فعاليات ﻷمجلس وقدم له كل التسهيلات الضرورية من أجل إنجاح مسيرته
وانطباعك حول النتيجة

لست مطلع على جميع النصوص وبالتالي رأيي منقوص ولكني أثق بأعضاء اللجنة وأعرف إمكانياتهم العالية وما ظهر على السطح من مشاركات برزت في النتائج النهائية أثبتت صحة ذلك لأنها كانت في المجمل مشاركات ثرية ولشعراء متحققين


image

فيصل العلوي
أمين سر مجلس الشعر الشعبي


مهرجان المجلس له طابع معيّن تم الإتفاق ان يطاله التحديث شريطة ان لا يفقد ذلك الطابع ، بالطبع الطموحات أكبر مما نقوم به كمجلس ولكن نحن لا نعمل الا حسب المتوفر ، ومن السذاجة جدا ان نعمل على مبدأ ما قد يكون ، فالكثير من الإشكاليات واجهتنا حينما عملنا على ذلك المبدأ ومن الضروري ان نتجاوز تلك الإشكاليات بالعمل في حدود المتاح من الإمكانيات ، ومن وجهة نظري ان المجلس في دورته الحالية رغم تقليص ايامه إلى يومين بدل ثلاث الا انه قدم نفسه بشكل طيب .. خاصة في يومه الأخير ، اما اليوم الأول فسببت بعض الإعتذارات عن الأمسية ربكة لم نتوقعها في واقع الأمر ، وعموما نحن راضون عما قدمناه ولكن مثلما ذكرت لكم الطموحات أكبر ونحن نتفهم رغبة الكثيرين في المزيد من التطوير وإن شاء الله يتحقق ما نصبو إليه قريبا.

المهرجان احتفى في هذا العام بتكريم ستة شعراء خدموا الساحة وهذه الخطوة اعتقد انها جيده جدا وهي ضمن الخطط التي سعت الإدارة إلى تنفيذها ونتمنى تواصلها .. كذلك اللفتة الإنسانية الجميلة في تكريم شاعرة مسنة يقارب عمرها 64 عام في مسابقة خصصت للشعراء الشباب .. حيث لا تجوز المقارنات بين النصوص لذا تم تكريمها نظير مشاركتها ، كما ان وجود فنانين مثل جواد العلي وخليفة عبدالله وإعادة الفنان العماني القدير شادي عمان في وصلة غنائية اعطى المهرجان جانبا متنوعا كون ان الكلمة احدى اركان الأغنية ، فهناك ابعاد اكبر مما نتوقعها في بعض الأحيان ولكننا نعمل من أجلها ونضعها في الحسبان ، وكل الشكر لصاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد المشرف العام على المجلس والذي كان وما زال الداعم الرئيسي للشعر والشعراء ونتمنى ان يكون المستقبل افضل بعون الله تعالى.



image

علي بن احمد المعشني
عضو لجنة التحكيم في مسابقة مجلس الشعر الشعبي


في البداية أتقدم بالشركة الجزيل إلى سمو المشرف العام على هذا المجلس نظراً لجهوده الكبيرة ودعمه السخي الذي لا يخفى على أحد والذي شرفني بالتواجد من خلال الدعوة الكريمة للمشاركة في لجنة التحكيم في هذه المسابقة وبالنظر إلى القصائد التي وصلت إلى لجنة التحكيم وعددها 59 قصيدة والتي إتخذت اللجنة طريقة للتعامل مع هذه القصائد تم الإتفاق لتكون مساراً تبني عليه قرارات اللجنة لذا كانت آلية التحكيم هي إستلام النصوص وقراءة كل عضو لتلك النصوص تكوين رؤية حول كل نص ومن ثم الإجتماع لتبادل الرأي حول القصائد المتقدمة وقد وجدت اللجنة فعلاً صعوبة بالغة خاصة في النصوص الخمسة الأولى حيث كاد أن يكون إجماع اللجنة على أن كل نص منها يمكن أن يكون الأول ولولا إشتراطات المسابقة لكان بالإمكان منحها جميعاً المركز الأول.

ومن الأمور التي أثلجت صدري أن كل القصائد الفائزة والمتميزة كانت لشعراء من جيل الشباب وهذا الأمر يوحي بالإطمئنان بأن عمان ولدة للشعراء والمبدعين وكذلك من خلال الإطلاع على النصوص يتضح عدم وجود مشاركة للشعراء المعروفين في الساحة حيث أعطى عزوف الشعراء المتحققين في الساحة مجالاً للشباب أن يأخذ مكانه الذي ناله بإستحقاق وجدارة فألف مبروك لكل الفائزين والمتميزين متمنياً التوفيق للجميع ولا يفوتني هنا أن أسجل شكري وتقديري للأخوة الكرام إدارة المجلس على دورهم الكبير والفاعل في إنجاح هذه المسابقة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3361


خدمات المحتوى



تقييم
1.59/10 (1195 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.