موقع السلطنة الأدبي YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد البطاقات
جديد الأخبار
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد الجوال

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار المثقفين والأدباء
قصيدة ثورية جديدة لسيف الرحبي
قصيدة ثورية جديدة لسيف الرحبي
قصيدة ثورية جديدة لسيف الرحبي
06-19-2011 10:32 AM
الشاعر العُماني سيف الرحبي في قلب الثورة العربية


نشرت صحيفة "المستقبل" اللبنانية مقاطع من قصيدة طويلة للشاعر العُماني سيف الرحبي، يقول الشاعر فيها:





أرى العروش والصولجانات
تتقاذفها أقدامُ المارة البسطاء
في الميادين والساحات
أرى المنعة والكبرياء الكاذبة
تدوسها الأرجل
كما تدوس الطمي الآسن
في الغيطان والحقول
أشواق الشعوب المقهورة
وقد انطلقت من معاقل قمعها العتيد
نحو الهواء الطلق والبحيرات
نحو حلم الحرية والحضور

الكتل الخرساء
التي عرفت اخيراً
ان لها صوتاً ولها وجوهاًَ وسحنات
وأن الروح لم تمت بعد
في أعماقها الدفينة


هَمْهَمَ رعدُ الحرية المسجون في قلاع
الظلام
في قمقم الطواغيت
هَمْهَمَ رعدُ الحرية
في شعاب تحلم بالمطر والربيع
عصور مرت على هذا اليباب الفاقع
ألف فجر كاذب عَبَر الأرض العربية الثكلى
ألف غيمة عاقر
لم تمطر إلا الوعود والخراب..
مليون بالون ينفجر على رؤوس الأعداء
بليون خطبة وخطيب
وما لا يعد ويحصى وما لا يوصف من الحيل التلفزيونية والتعذيب.


من أين أتت هذه الفيالق الجهمة
من أين أتت هذه المسوخ الساحقة
أي أثر لحياة
هذه السلالات
التي لم نقرأ عنها في كتب التاريخ
في أسفار الحضارة والروح
كيف استبدت كل هذه السنين الضوئية
وابتكرت اسطورتها
في الرعب والفساد

هَمْهَمَ رعد الحرية
وأشرق خيط ضوئها الأول
شمس الجبال
والتخوم
الأصنام تبخرت
في بحر الغليان
أصنام الذين أبادوا
الحرث والنسل
أبادوا المدن والقرى التي
كانت هانئة قبل مجيئهم
بآلاف السنين
الجلادون لا يرف لهم جفن رأفة
امام استغاثات الضحية
الضحية التي ظلت ترفسُ
بعد النخر بأيام وقرون
ظلت تتوسل العالم
صمتاً وكلاماً
كلام الضحية التي مُزقت أشلاء
كل شلو يصرخ في مكان
"ماتت بصندوق وضاح على ظمأ
ولم يمت في حشاها العشق والطرب"
الجلادون الضحايا
والدم المتخثر اعاد جريانه

أتذكر الوجوه الوضيئة
في كل قرية عربية ومدينة
اتذكر الوجوه المتعبة
التي انهكها الظلم والظلمات
انهكها الضياع في البحث عن لقمة
العيش والكرامة
من حي (القصبة) في جزائر الثورة المغدورة
ليبيا عمر المختار والباروني
تونس الشابي حتى (بولاق الدكرور) في القاهرة
إلى أقاصي الجزيرة العربية
حيث مهدُ الخطوة الأولى
مروراً بدمشق

وحتى عمان وبيروت وبغداد
اتذكر التيه والضياع
اتذكرالظلمات المتلاطمة
أتذكر الفتن المتكاثفة
كقطع الليل المظلم
حين يخبو نور الأزل
وتنفجر الأعاصير والمحيطات
أتذكر
(ماذا أستطيع أن أتذكر؟)
شاسعة وعميقة
هي المجزرة...



(أيار 2011)

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1358


خدمات المحتوى



تقييم
6.71/10 (431 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.